التحول الرقمي في السودان.. إستراتيجية الحوكمة وتحقيق النهضة الشاملة!

خاص: سودان سفاري
 يستعد السودان لخوض التجربة الالكترونية، والدخول إلى منظومة الدول الرقمي، ويرى خبراء في هذا المجال ان السودان و باعتباره بلداً رائداً في مجالات عدة في أمن المنطقة قد تأخر كثيرا جداً في دخول هذا المجال الحيوي الاستراتيجي.


وقد شدد رئيس الوزراء السوداني ضمن فعاليات محضورة انعقدت بالعاصمة الخرطوم تحت عنوان (ملتقى معلومات الولايات) الذى كان يناقش نظرياً وعملياً كيفية الاستعداد لقضية التحول الرقمي، شدد معتز موسى على ان مطلع العام 2019 سوف يشهد بداية تطبيق التحول الرقمي حيث تصبح حينها كافة المعاملات الديوانية ومعاملات المواطنين وسداد الرسوم و إنجاز كل المعاملات عن طريق الدفع الالكتروني.
ووجه رئيس الوزراء ولاة الولايات بضرورة استكمال كافة مطلوبات التحول الرقمي والعمل على بناء البنى التحتية اللازمة للحكمة الالكترونية، وإلزام كافة الوزارات و المؤسسات الحكومية للاتجاه نحو عمليات الكترونية و السداد الرقمي و إيقاف السداد النقدي اعتباراً من الأول من يناير 2019.
المهندس محمد عبد الرحيم يسن أشار إلى ان المطلوبات الفنية اللازمة لهذا المشروع تمضي على نحو جيد، مشيراً إلى وجود بعض العقبات ولكن بالإمكان تجاوزها مؤكداً ان نهايات العام 2020 ستشهد التغلب التام على هذه العقبات، حيث ان من قرار انتقال الحكومة ومعاملاتها من الحكومة الالكترونية إلى الحكومة الذكية.
ويشير المهندس يسن إلى ان أهم عنصر يمتلكه السودان الآن لخوض هذه التجربة هو العنصر البشري وعلى وجه الخصوص عنصر الشباب، الكادر المؤهلة المسلح بمعرفة الكترونية ذكية.
وللتأكيد على أهمية المشروع و إصرار الدولة على التمسك والإصلاح الاقتصادي فان رئيس الوزراء قال في ملتقى المعلومات ان حكومته تعمل على التنمية والإصلاح الاقتصادي و هي أمور تتطلب مواكبة التطورات واتخاذ القرارات و تحسين و تطوير الخدمات ، ولهذا – يقول رئيس الوزراء – فان الدولة تدعم بقوة برامج التحول الرقمي و توفر له كافة الإمكانات وربما يتم ربط عمليات الترقيات في الوظائف وفي الخدمة العامة بالالمام بالحاسب الآلي و إجادة و إتقان الكمبيوتر. وأشار موسى إلى ان التحول الرقمي من شأنه ان يحد من قضايا الفساد و يجشع الاستثمار.
ولاية الخرطوم باعتبارها الولاية الأكثر كثافة سكانية و تنتشر فيها المؤسسات والمصالح الحكومة قال واليها هاشم ثمان حسن انها الولاية الأنموذج لإنفاذ وإنجاح التجربة الالكترونية، مطالباً بضرورة مضاعفة الجهود في هذا الصدد حيث ان إستراتيجية حكومة الولاية 2017- 20309 تعتمد مبدأ النفاذ لجذور المشكلات وإيجاد الحلو لها من خلال حسن توظيف الموارد.
وقال هاشم ان ولايته ستخوض عملية الترخيص الالكتروني في عدد من محليات الولاية، ولكن الامر يتطلب انتشار الشبكة القومية – كما ان وزارة التخطيط العمراني بالولاية تخوض ذات التجربة وإكتمال تحليلات نظام الشراء والتعاقد ووصول نسبة إنفاذ الخريطة الاجتماعية لـ40%
ويرى عدد من المسئولين السودانيين تحدثوا لـ(سودان سفاري) ان قضية الحكومة الالكترونية والتحول الرقمي تعبر بكل المقاييس قضية إستراتيجية شديدة الفائدة مدللين على ذلك بما تم انجازه من خللا تجربة حوسبة الإيرادات الحكومية عبر أورنيك 15 الالكتروني، فقد حققت التجربة مزايا عديدة أهمها المحافظة على انسياب المال العام الى وزارة المالية باعتبارها ذات السيادة والولاية على المال العام.
وبالطبع -كأمر طبيعي- فان العديد من الموطنين المشفقين يبدون تخوفاً من فشل التجربة، ولكن هذا الشعور هو نفسه الشعور الذى لازم الكثيرين حين خاضت الدولة السودانية قبل سنوات تجربة الدفع الالكتروني وتعثرت التجربة في بدايتها ولكنها – بالمران والمثابرة – ما لبثت ان تخطت العديد من العقبات والتحديات وأصبحت الآن تربة رائدة جديرة بالاحترام.
ومن المنتظر ان تدفع الحكومة السودانية المشروع بقوة ليس فقط للمزايا التى سوف تتحقق على المدى القريب؛ ولكن أيضاً لان المشروع من شأنه إحداث نقلة في هذا البلد الناهض المتطلع إلى مراقي عالية في المستقبل القريب.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top