مصر غاضبة من "روسيا اليوم" بسبب حلايب

عبرت مصر عن "استنكارها الشديد" لاستطلاع أجرته قناة روسيا اليوم على موقعها الإلكتروني بشأن السيادة على منطقة حلايب المتنازع عليها بين مصر والسودان. وطرحت القناة سؤالاً على متصفحي موقعها عما إذا كانوا يعتبرون حلايب تابعة لمصر أم للسودان.


وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبوزيد، إن وزير الخارجية سامح شكري طلب من الجانب الروسي تفسيراً عاجلاً لهذا الإجراء الذي وصفه بـ"المرفوض".


وأضاف أبوزيد أن الوزير شكري قرر على إثر ذلك إلغاء حوار كان مقرراً أن يجريه مع القناة الروسية على هامش انعقاد اجتماعات وزراء الخارجية والدفاع بين مصر وروسيا.


وأفادت قناة روسيا اليوم أن الاستفتاء هو "عمل إعلامي لا يهدف إلى الإساءة لمصر"، في حين أكدت السلطات المصرية أن القناة حذفت سؤال الاستطلاع الذي لم تعرف نتيجته من موقعها الإلكتروني.


ويطالب السودان بالسيادة على منطقة مثلث حلايب لكن القاهرة تقول إنها أرض مصرية، وتصر على رفض مطالب الخرطوم بالتفاوض بشأن السيادة على المنطقة أو اللجوء إلى التحكيم الدولي.


يشار إلى أن العلاقات بين مصر وروسيا تعززت بشكل كبير في السنوات الأخيرة رغم توترات تلت حادث تحطم طائرة ركاب روسية بعيد إقلاعها من مصر في اعتداء تبناه تنظيم الدولة الإسلامية وأوقع 224 قتيلاً.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top