"1.4" مليار دولار خطة الاستجابة الإنسانية للعام 2018
قالت الأمم المتحدة، يوم الإثنين إن خطة الاستجابة الإنسانية للعام الجاري في البلاد تبلغ 1.4 مليار دولار، لتأثر الأشخاص بالمخاطر والصعوبات بسبب الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد، وفق رئيس الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة، مارك لوكوك.


وطلب لوكوك في مؤتمر صحفي، بالخرطوم، المجتمع الدولي بتكثيف جهوده لدعم الاحتياجات الإنسانية لـ7.1 ملايين شخص عرضة للمخاطر، وأضاف "إلى الآن من هذا العام قدَّم المانحون حوالي 229 مليون دولار".


وأوضح أن الوضع الإنساني في السودان أصبح معقداً، وأن الزيادات الأخيرة في أسعار الغذاء تركت العديد من الأشخاص الإضافيين يعانون.


ونوَّه إلى أن النقص الحالي للوقود أثر على قدرة الوكالات الإنسانية على توصيل المساعدة إلى المجتمعات الأكثر عرضة للمخاطر، وأشاد لوكوك، بسخاء الحكومة السودانية والشعب في استضافة نحو 1.2 مليون لاجئ هذا العام، بما في ذلك أكثر من 770.000 من دولة جنوب السودان.


ورحب المسؤول الأممي بالمجهودات التي تبذلها الحكومة السودانية، لتحسين إتاحة الوصول للعمل الإنساني إلى معظم المناطق في السودان، بما في ذلك المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة غير الحكومية.


وأضاف، أدى وقف إطلاق النار من جانب واحد إلى تحسين الحالة الأمنية في كل من ولايات دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، وتابع "إلا أن المناوشات التي وقعت في الأسابيع الأخيرة بين الجماعات المسلحة في جيوب بمنطقة جبل مرة في دارفور قد تسببت بموجة جديدة من النزوح الداخلي.

 

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top