الحكومة تؤكد على ضرورة الانتقال من الإغاثة للإعمار والتنمية

أكدت الحكومة ضرورة الانتقال من قضايا العون الإنساني والإغاثة إلى قضايا الإعمار والتنمية، واطلع النائب الأول لرئيس الجمهورية، الفريق أول ركن بكري حسن صالح، يوم الثلاثاء، على الأوضاع الإنسانية بكافة ولايات البلاد ووقف على مستوى إنفاذ المشروعات.

والتقى بكري بمكتبه بمجلس الوزراء بوزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية، مشاعر الدولب، بحضور المفوض العام للعون الإنساني، أحمد محمد آدم.

وقالت الدولب إن اللقاء أمن على ضرورة الانتقال من قضايا العون الإنساني والإغاثة إلى قضايا الإعمار والتنمية، خاصة في ظل الاستقرار الذي تشهده ولايات دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق. وأشارت إلى أن النائب الأول وقف على ما تم تنفيذه من مشروعات بالتنسيق بين الآليات الوطنية والشركاء الدوليين.

إلى ذلك قال المفوض العام للعون الإنساني، إن اللقاء تطرق للقضايا الإنسانية المتعلقة بعودة النازحين والحلول المستدامة لهم، والعمل على تعزيز التنسيق الحكومي على المستويين الاتحادي والولائي بشأن العمل الإنساني حتى تخرج السياسات منسجمة في كل المجالات بين المكونات الحكومية والشركاء في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، بما يدعم السياسات الوطنية الرامية لتحقيق الاستقرار على صعيد الشأن الإنساني.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top