الرئيس السوداني : "حقوق الإنسان" أحد أخلاقيات أهل السودان

جدد الرئيس عمر البشير، حرص السودان على تطوير حقوق الإنسان باعتباره أحد أخلاقيات أهل السودان، ووقف على نتائج دورة حقوق الإنسان الأخيرة بجنيف. ومنح الرئيس السفير مصطفى عثمان وسام النيلين من الطبقة الأولى ووزارة العدل وسام الإنجاز.


والتقى البشير بمكتبه بالقصر الجمهوري، يوم الإثنين، السفير مصطفى عثمان إسماعيل المندوب الدائم بجنيف، بحضور وزير العدل مولانا محمد أحمد سالم.


وقال مصطفى في تصريحات صحفية، إن البعثات الدبلوماسية بالخارج مهمتها عكس إيجابيات ما يحدث في الداخل، وتوضيح أسباب المعوقات التي تحول دون بعض النجاحات، والعمل مع المجتمع الدولي لإزالة بعض العوائق ومساعدة السودان لتخطي كل المعوقات.


وأكد أن محطة جنيف تعتبر من أهم محطات الدبلوماسية المتعددة، وهي تتولى عدداً من الملفات المرتبطة بالسودان، سيما ملف حقوق الإنسان والتجارة الدولية التي تحرص على معالجته لدخول السودان في منظمة التجارة الدولية في الفترة المقبلة.


ونوه إلى أن السودان قد نجح في انتزاع القرار من المجموعة الأفريقية والانكتاد في أن يستضيف مؤتمر الصمغ العربي الأفريقي في فبراير القادم.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top