البشير: الفترة حتى 2020 تتطلب مزيداً من الجهد

قال رئيس الجمهورية، عمر البشير، إن الفترة حتى 2020، تتطلب بذل المزيد من الجهد على المستوى التشريعي والتنفيذي، خاصة ما يلي تنفيذ مخرجات الحوار الوطني وإجازة القوانين وتكوين المؤسسات ذات الصلة بقيام الانتخابات.

وأعرب البشير لدى تسلمه بالقصر الرئاسي، الأربعاء، الرد على خطابه أمام فاتحة أعمال الهيئة التشريعية القومية الثامنة، عن ثقته بأن الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة والإجراءات التي تليها ستتوج بالنجاح في حل المشكلة الاقتصادية والدخول إلى الموازنة القادمة والبلاد أكثر استقراراً.

وقال إن السودان في ظل ما يحيط به من اضطرابات إقليمية، استطاع الحفاظ على أمنه بل  لعب دوراً كبيراً في تحقيق المصالحات بدول الجوار، ما رفع من شأنه وعضّد من دوره إقليمياً ودولياً.

وأثنى البشير على الدور الرقابي الكبير الذي لعبته الهيئة التشريعية القومية خاصة في فترة ما بعد الحوار الوطني، مبيناً أن الهيئة أمامها الكثير من المشروعات، وأن النشاط الخارجي لها قد أسهم كثيراً في كف العديد من المشاكل وجلب المنافع للسودان.

وأوضح أن معيار إنشاء المحليات، يعتمد على قدرتها على تقديم الخدمات الضرورية للمواطنين.

إلى ذلك أكد رئيس الهيئة التشريعية القومية، إبراهيم أحمد عمر، أن الهيئة أولت خطاب رئيس الجمهورية عناية ونقاشاً مستفيضاً، وصولاً إلى خطاب رد الإجابة.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top