وفد اممي رفيع المستوى يزور شمال دارفور

زار مدينة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور اليوم وفد اممي رفيع المستوى للوقوف ميدانيا على الاوضاع العامة بالولاية بجانب متابعة سير ترتيبات خروج بعثة اليوناميد من دارفور.

وضم الوفد كلا من السيدة بنتو كيتا مساعد الامين العام للامم المتحدة لعمليات حفظ السلام ومراد وهبة مساعد الامين العام للامم المتحدة لبرنامج التنمية الانمائي وارسكار فلاندي مساعد الامين العام لبناء السلام والسير مستر قهقهي المدير العام لعمليات حفظ السلام في دول شرق افريقيا وبرفقتهم عدد من المسؤولين من وزارة الخارجية السودانية.

وتعتبر زيارة الوفد الاولى من نوعها في دارفور مطلع هذا العام للتعرف بشكل مباشر على الاوضاع العامة في دارفور وما تحقق من استقرار في مختلف المجالات عقب خروج البعثة من 10 مواقع في شمال دارفور، وفور وصول الوفد التقى بوزير الصحة والتنمية الاجتماعية الوالي بالانابة مولانا مروان التجاني الطيب واعضاء حكومة ولجنة امن الولاية حيث قدم الوالي بالانابة للوفد تنويرا مفصلا حول الخطط والبرامج التي شرعت حكومته في تنفيذها عقب خروج بعثة اليوناميد من المواقع بمختلف المناطق بجانب الاجراءات الجارية لمعالجة آثار الحرب.

واوضح أن الحكومة قد بذلت جهودا مقدرة في حملة جمع السلاح، مشيراً الى ضرورة توفير المزيد من الدعم في سبيل تعزيز عملية السلام والعودة الطوعية وسيادة حكم القانون الى جانب بناء العديد من المناطق والاجراءات الجارية لمعالجة آثار الحرب. واوضح ان حكومته بذلت خلال الفترة الماضية جهودا مقدرة في حملة جمع السلاح كما انها في حاجة للمزيد من الدعم في سبيل تعزيز عملية السلام والعودة الطوعية وسيادة حكم القانون الى جانب بناء القدرات، مستعرضا الجهود المبذولة من قبل الوزارات والقطاعات التي تقع على عاتقها مهمة التحول والتعافي عقب خروج بعثة اليوناميد، مؤكدا استقرار الاوضاع الامنية والانسانية والاقتصادية والاجتماعية وقال انها تشهد تحسنا مضطردا نحو الافضل.

وطالب مروان الوفد بضرورة حث المجتمع الدولي على الايفاء بالالتزامات التي قطعها تجاه اهل دارفور من اجل تحقيق التنمية المستدامة، داعياً وكالات الامم المتحدة والمنظمات الطوعية الي ضرورة الانتقال من مرحلة الطوارئ الى مرحلة التنمية.

من جهتها قالت مسؤولة الوفد السيدة بنتو كيتا إن زيارتهم الي دارفور تأتي بغرض الوقوف على سير عملية خروج اليوناميد وما يترتب عليها من تنسيق وتعاون بين الحكومة والبعثة في سبيل تنفيذ امر خروج اليوناميد، مشيرة الى اهمية الزيارة في مناقشة التحديات والصعوبات التي تواجه المسؤولين في دارفور عقب مغادرة البعثة دارفور، كاشفة ان الوفد سيزور يوم غدٍ معسكر سرتوني للنازحين بولاية شمال دارفور للوقوف ميدانيا على احوال النازحين كما سيقوم الوفد بزيارة مماثلة لولاية وسط دارفور لذات الغرض.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top