"تيار الشريعة": لن نقر أي اتفاق سياسي لا يتفق مع قيمنا

أكد تيار نصرة الشريعة والقانون أن أي اتفاق سياسي لا يتفق مع قيمنا لن يقره، وشدد علي أن من يصف التغيير الذي حدث بالبلاد بأنه ضد الإسلام السياسي واهم وخارج منطق الماضي والحاضر.

 


وقال الأمين العام لتيارة نصرة الشريعة ودولة القانون محمد الجزولي، إن ما تم هو ضد الفساد والاستبداد الذي يجب مقاومته، ودعا المجلس العسكري للدخول في مرحلة انتقالية آمنة متفق ومتراضٍ عليها من كل مكونات الشعب السوداني والقوى السياسية.


 وشدد الجزولي الذي كان يتحدث في إفطار رمضاني جامع بمدينة كوستي نظمه تيار الشريعة لقياداته بولاية النيل الابيض، علي أن تتسم الفترة المقبلة بالتصافي والتصالح السلمي والسياسي لضمان انتخابات حرة ونزيهة تديرها حكومة مستقلة ليست مسيسة لا تنتمي لليسار أو اليمين تسلم فيها السلطة للحكومة المنتخبة.


وأكد الأمين العام لتيار نصرة الشريعة ودولة القانون، أن الفراغ الدستوي والواقع الحالي بالبلاد تحيط به مخاطر، وقال إن تيار نصرة الشريعة مدرك لكل هذه المخاطر ومواجهة كل السيناريوهات.

 

وحيا الجزولي أهل النيل الأبيض ومناصرتهم للإسلام منذ الثورة المهدية، وأكد أن الولاية تعد أول ولاية تكون فرعية تيار نصرة الشريعة ودولة القانون بالولايات وأول ولاية تشارك في تسيير موكب لمسيرة الخرطوم.

 

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top