الجبهة الوطنية للتغيير ترفض التصعيد السالب الذي يؤدي للفوضى

أكدت الجبهة الوطنية للتغيير برئاسة د. غازي صلاح الدين رفضها القاطع للظواهر السالبة التي تعيق حركة المواطنين، مبينة أن عمليات التخريب ووضع المتاريس في الطرق تمثل مهددا أمنيا للبلاد.

وقال د. فرح العقار الأمين العام للجبهة في تصريح لـ(smc) إن التصعيد السالب مرفوض ويساعد في احداث الفوضى بالبلاد، مبيناً إن الذين يضعون المتاريس لا علاقة لهم بالثورة السلمية ولايملكون حجة في مقارعة القوى الأخرى.

وفي ذات السياق كشف د. حسن عثمان رزق القيادي بالقوى الوطنية نائب رئيس حركة الإصلاح الآن عن جهات مخربة تعمل على تهديد اصحاب المحلات التي فتحت أبوابها أيام العصيان، مبيناً أن العصيان كان فاشلاً ولم يحقق أهدافه داعياً الشعب السوداني لتفويت الفرصة على اعداء البلاد والعبور بالسودان إلى بر الأمان.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top