تجمع المستقلين يرفض التدخل الأجنبي في التحقيق بفض الإعتصام

كشف تجمع المستقلين القومي عن قيامه بتسليم المجلس العسكري خارطة طريق لحل مشكلات البلاد ، في وقت أعلن فيه عن رفضه القاطع لأي تدخل أجنبي بشأن التحقيق في الأحداث الأخيرة الخاصة بفض الإعتصام.

وقال محمد أحمد عبد القادر رئيس التجمع في تصريح لـه إن المواطن السوداني يثق في القضاء السوداني ونياباته ، محملاً قوي الحرية والتغيير جزءاً كبيراً من المسؤولية في الأحداث الأخيرة بالمماطلة في التفاوض وتحريض المواطنين بالتواجد أمام القيادة العامة، مؤكداً دعمهم للمجلس العسكري بإعتباره الضامن الحقيقي للديمقراطية في البلاد.

 

ودعا عبدالقادر لعدم إبتزاز المجلس العسكري والقوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى بإعتبارها صمام أمان للبلاد، مشيراً إلى أن المدنيين لايمكنهم السيطرة الكاملة علي زمام الأمور خاصة الأمنية وتحقيق الإستقرار بالبلاد.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top