الدقير:نحن لا نمثل الشعب السوداني كله

التأم لأول مرة قبل يومين بمنزل رجل الأعمال النفيدي بالخرطوم اجتماع ضم  شباب من رجال الأعمال السودانيين وعدد من قادة قوى إعلان الحرية والتغيير ناقش فيه جمع الشمل وعدم الإقصاء بين أبناء الوطن الواحد.

وقال الأستاذ محمد عيسى علي رئيس منبر المجتمع المدني الدارفوري وعضو مبادرة النفيدي إن الاجتماع قصد منه تقريب وجهات النظر والجلوس من أجل الوطن، مشيرا إلى أن أعضاء قوى الحرية والتغيير وافقوا على المقترحات التي قدمها رجال الأعمال وأن رئيس حزب المؤتمر السوداني دكتور/عمريوسف الدقير أكد للاجتماع عدم التمسك بالإقصاء  خلال المرحلة القادمة، كما أشار إلى أنهم لم يمثلو الشعب السوداني كله. وقال الدقير "نريد مشاركة كل القوى السودانية حتى إذا وجد أشخاص من حزب المؤتمر الوطني ولم تثبت عليهم تهمة الفساد والمطالبات نرحب بهم في أي مبادرات".

وأضاف أن الاجتماع خرج بتشكيل لجان مشتركة لتقريب وجهات النظر وحل المشاكل، كما ناقش الاجتماع عددا من القضايا منها المحاصصة وغيرها. وقال إن مضوي إبراهيم القيادي بقوى الحرية والتغيير عضو اجتماع مجموعة النفيدي التزم بجمع كل الوان الطيف السياسي في تقريب وجهات النظر والعمل من أجل جمع الشمل، ووصف عيسى الاجتماع بالإيجابي ووجد الترحاب من الجميع بفكرة الاجتماع، كما رفض المجتمعون المبادرات الخارجية وفضلوا المبادرات الوطنية.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top