تحالف نهضة السودان : الاتفاق خطوة لتقريب المسافات

اعتبر تحالف نهضة السودان  الذي يضم مجموعة من الأحزاب والقوى السياسية اتفاق ترتيبات المرحلة الانتقالية بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير خطوة لتقريب المسافات.

 

وقال التحالف في بيان له ، إنه كان يأمل أن يكون الوصول للاتفاق شاملاً بتوافق كل المكونات السياسية دون إقصاء لأحد. وأضاف أنه سيرفض الاتفاق في حال عدم استدراك طرفي الاتفاق لمحتوى ومضامين أن انفرادهم بتقرير مطلوبات المرحلة الانتقالية دون مشاركة الآخرين أنه سيهدد أمن واستقرار الوطن.

وقال إن ما تم الاتفاق عليه يحتاج إلى مجهود وطني لمعالجة أوجه الاختلالات فيه حيث أن هنالك بعض المسائل ينبغي احترامها والالتزام بها واستيعابها بنصوص في وثيقة الإعلان الدستوري بما يشمل تأكيد الالتزام باتفاقيات السلام بدارفور وشرق السودان واستكمال الترتيبات الأمنية ومعالجة كافة ما يتعلق بها بالنص عليها في وثيقة الإعلان الدستوري  و أن القضية الأساسية هي كيفية حكم السودان وتقاسم السلطة والثروة وحقوق الإنسان والتي تم النضال السلمي والمسلح بشأنها ولا يمكن لجهة سياسية واحدة تحديد شكل الحكم في هذه المرحلة التي تتطلب توافقاً سياسيا عريضاً حوله وتجربة انفصال الجنوب ماثلة ونخشى أن تسير البلاد على ذات الدرب. بالإضافة إلى تأكيد طرفي الأتفاق صراحة بأن ما تم التوصل إليه لا يقصي أحداً والالتزام بأن رئيس ومجلس الوزراء من كفاءات وطنية مستقلة تحظى برضا الجميع أو غالب القوى السياسية على أن تكون مكونات الجبهة الثورية والحركات المسلحة الأخرى طرفا أساسياً لتحديد مطلوبات المرحلة الانتقالية قبل تشكيل آلياتها.  وأن يأتي تمثيل مجلس السيادة بمشاورة وتوافق القوى السياسية والمدنية والحركات المسلحة والتيارات الشبابية الثورية وأن تتم تسميته من شخصيات قومية مهنية مستقلة وأن يضمن تمثيلاً لإقليمي الشرق والأوسط ، فضلا عن مشاركة الجميع في المجلس التشريعي الانتقالي وأن يكون التوافق هو القاعدة لإجازة القوانين والتشريعات المنظمة للانتخابات وقانون الأحزاب، و الدعوة للقاء مائدة مستديرة تطرح فيها وثيقة الإعلان الدستوري وخارطة الطريق لمهام المرحلة الانتقالية للتوافق حولها.

وأكد التخالف رفضه التام لكافة أشكال التدخل الدولي وتعهد بالعمل مع الجميع من أجل أمن واستقرار وسلامة السودان وطناً للجميع مع القوى السياسية الأخرى، وعلى وضع الأسس والمبادئ التي يمكن أن يبني الحميع بها الوطن.

وأوضح تحالف نهضة السودان أن هذا الاتفاق ستصاحبه عقبات متعددة، وأضاف "نعتقد إن أخلصنا النوايا في التوجه نحو معالجة أوجه الاختلال فيه سنتداركه وإلا فإن الإخفاق قد يعصف به ما لم نضع في الاعتبار الكثير من المحاذير كالاستقطاب الحاد والتصعيد والقبلية وإثارة الكراهية وروح الإقصاء وثقافة الانتقام".

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top