الإدارة الأهلية : التوقيع بداية في الطريق الصحيح

قال العمدة البشاري أحمد جقر عمدة الرزيقات بولاية الخرطوم وعضو الآلية الطوعية لبناء السلام وإعادة الثقة أن التوقيع الذي تشهده البلاد السبت المقبل على الاتفاق السياسي والدستوري بقاعة الصداقة يعتبر نقطة وضربة بداية في الطريق الصحيح لخروج السودان من المرحلة الاستثنائية إلى وضع أرحب.

وأكد في تصريح لوكالة السودان للأنباء وقوف الإدارة الأهلية خلف هذا الاتفاق ودعمه عبر قواعدها وتنظيماتها الأهلية من أجل سودان واعد ومشرق يسع الجميع بعيداً عن الجهوية والقبلية والمحسوبية الضيقة، مضيفاً أن هذا الاتفاق جاء في ظرف استثنائي حرج كاد أن ينجرف فيه السودان وراء ما يسمى بالربيع العربي.

وقال إن الشعب السوداني شعب واعٍ ومدرك ، محيياً وقوف القوات النظامية وانحيازها للشعب والثورة التي أحدثت التغيير باللاد، مبيناً أن هذه المرحلة مرحلة إيجابية ونقطة تحول من الدولة العميقة إلى وضع أفضل.

ودعا الجقر الحركات المسلحة في الجبهة الثورية والأحزاب والمعارضة للانخراط في هذا الاتفاق حتى يكونوا جزءاً من الديمقراطية والمرحلة تفادياً للحروبات الأهلية والتمرد، قائلاً نريد كل الحركات أن تكون موجودة في الحكومة المقبلة من سودان آمن يسع الجميع.

وأضاف: "نناديهم كإدارة أهلية جميعا بالانضمام لهذا الاتفاق وتجنيب أبنائنا القتال والتمرد. إننا في بداية طريق لقيام حكومة انتقالية تمهد لحكومة مدنية ديمقراطية ودستور دائم يحفظ جميع حقوق الشعب السوداني".

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top