"يوناميد" قلقة إزاء تصاعد الأحداث بدارفور

عبرت البعثة المختلطة للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد)، يوم الأحد، في تعميم صحفي، عن قلقها إزاء التصاعد والتوترات الأخيرة بين المزارعين والرعاة خلال موسم الأمطار الحالي في دارفور.


 وقالت البعثة إن تصاعد التوترات أدى إلى مقتل وجرح عدد من المواطنين دون وجود مؤشرات فورية لتخفيف حدتها من قبل الأطراف المعنية، حيث دعت اليوناميد إزاء ذلك الجميع إلى ضبط النفس.


وذكرت اليوناميد في تعميم صحفي، إنها على دراية بوجود 37 حادثة وقعت في يوليو، علاوة على وقوع حادثتين مؤخراً إثر هذه الهجمات، مضيفة أنه قد تم إبلاغ فريق اليوناميد العامل في موقعها في شنقل طوباي بشمال دارفور بتاريخ 11 أغسطس عن مقتل ثلاثة من النازحين في معسكر نيفاشا للنازحين (شنقل طوباي) من قبل رعاة مسلحين في منطقة كرقو الزراعية .

وحث موظفو اليوناميد العاملين في ذلك الموقع النازحين على الإبلاغ عن الحادثة لدى سلطات حكومة السودان، مبينة أن السلطات الحكومية قامت بالاستجابة والتفاوض لإطلاق سراح المشتبه بهم الذين كانوا محتجزين لدى الرحل المحليين في كارجو وفي 31 أغسطس،

 فيما  قامت دورية تابعة لليوناميد في شنقل طوباي بزيارة لمعسكر نيفاشا للنازحين بهدف التحقق من الحادثة، حيث تفاعل أفراد الدورية مع النازحين الذين أكدوا وقوع تلك الحادثة.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top