"النيل الأبيض" تستغيث بالمنظمات الأممية لإنقاذ الولاية من السيول

أطلقت حكومة ولاية النيل الأبيض نداءات عاجلة للمنظمات الأممية ووكالات الأمم المتحدة والهيئات الإنسانية، بضرورة التدخل لإنقاذ الولاية من أخطار السيول والفيضانات التي تأثرت بها محليات الولاية الأيام الماضية، وأدت لأضرار كبيرة في المنازل والممتلكات.

 


وكانت جل ولايات البلاد شهدت خلال الأيام الماضية هطول أمطار غزيزة فاقت المعدلات العادية وسيولاً جارفة في بعض المناطق، مما أدى لقطع الطرق وغرق مساحات زراعية واسعة في عدد من ولايات البلاد، خاصة في مناطق الزراعة المروية.


 وقال مدير عام وزارة البنى التحتية والتنمية العمرانية، رئيس اللجنة العليا لطوارئ الخريف بولاية النيل الأبيض منتصر إسماعيل، في تصريحات لـ"شبكة الشروق"، عقب اجتماع طارئ للجنة، قال إن هناك أضراراً كبيرة لحقت بعدد من القرى، مبيناً أن السيول والأمطار خلفت خسائر في المساكن والمزارع. ودعا إسماعيل الحكومة الاتحادية والمنظمات الوطنية إلى أهمية التدخل لإنقاذ الموقف وتقليل الخسائر وتقديم العون الإنساني من أغذية وأدوية ومشمعات، بجانب معالجة المياه.


وأكد إسماعيل أن حكومته تبذل جهوداً مضاعفة من أجل معالجة الآثار التي خلفتها السيول والأمطار، من خلال استقطاب الدعومات، ومراقبة الوضع عن كثب عبر غرف كوارث في محليات الولاية المختلفة، وأشار إلى أن حكومته ولجنة أمن الولاية تواصل جولاتها الميدانية لإيصال الدعم للمتأثرين.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top