إعلان محليتي أم رمتة والسلام منطقتي كوارث

أعلن والي النيل الأبيض المكلف، اللواء الركن حيدر الطريفي، أن محليتي أم رمتة والسلام منطقتا كوارث، لتأثرهما بالسيول والفيضانات، مما أدى لانهيار 21 ألف منزل، وعجز الولاية والمؤسسات والمنظمات الخيرية عن تغطية الحاجة المتجددة للمتأثرين.

 


ووجه والي النيل الأبيض المكلف نداء استغاثة واستنفار عاجل لكافة المنظمات الوطنية والأجنبية  والحكومة المركزية والخيرين بالبلاد، لتقديم المساعدات الإنسانية للمتأثرين بالسيول والأمطار بعدد من محليات الولاية.


وأشار إلى حجم الأضرار والخسائر التي لحقت بهذه المحليات، والذي يفوق إمكانيات الولاية والعون الذي تم تقديمه حتى الآن.


وأبان الوالي خلال مؤتمر صحفي، يوم السبت، أنهم في الولاية نفذوا أكثر من 28 طلعة وجولة من المساعدات الإنسانية والقوافل البرية وإعادة صيانة الطريق البري كوستي النعيم، واصفاً ما حدث بالنيل الأبيض جراء السيول والأمطار بأنه مأساة حقيقية تتطلب تضافر كافة مكونات المجتمع المدني بالبلاد للخروج من هذه الأزمة.


واستعرض الوالي المكلف حجم الأضرار والخسائر التي لحقت بالمشروعات الزراعية بعدد من محليات الولاية إلى جانب نفوق أعداد كبيرة من الماشية، مؤكداً أنه رغم فداحة هذه الأضرار والخسائر في الممتلكات إلا أن هنالك سبع حالات وفاة فقط بالولاية، ثلاث منها في أم رمتة، واثنتان في السلام، وواحدة في كل من تندلتي والجبلين.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top