مشار يطلب من الإيقاد رفع إقامته الجبرية

طالب رئيس الحركة الشعبية المعارضة في جنوب السودان د. رياك مشار، رؤساء دول منظمة التنمية الحكومية لشرق أفريقيا "الإيقاد" برفع الإقامة الجبرية المفروضة عليه منذ العام 2016، عقب اندلاع القتال مجدداً في عاصمة بلاده جوبا بين قواته والجيش الحكومي.

 


ووضع مشار تحت الإقامة الجبرية في عام 2016 عندما كان متواجداً في جنوب أفريقيا لدواعي العلاج، قبل أن يتم تغيير مقر إقامته إلى العاصمة السودانية الخرطوم عام 2018.


وقال مشار، في تصريح صحفي بجوبا، يوم الخميس، إنه يتوقع أن يقوم رؤساء دول الإيقاد برفع الإقامة الجبرية عنه، قبل عودته إلى العاصمة جوبا مجدداً لمناقشة العديد من القضايا.


وأضاف "أتوقع رفع الإقامة الجبرية عني حتى أكون حراً قبل العودة إلى جوبا" بشأن عقد مزيد من الاجتماعات مع الرئيس سلفاكير. وقال مشار إن قمة الإيقاد الأخيرة أوصت بعقد عدد من الاجتماعات بينه مع الرئيس كير.


ومن أبرز مُخرجات اجتماع كير ومشار في جوبا، الأربعاء، تكوين لجنة لمراجعة تقرير اللجنة المستقلة للحدود وعدد الولايات.


وينص اتفاق السلام المنشط على تعيين مشار نائباً أول لرئيس الجمهورية، بجانب أربعة نواب آخرين.


ويتوقع أن تقوم الأطراف في اتفاق السلام على تشكيل حكومة انتقالية في نوفمبر المقبل.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top