الحرية والتغيير : نحن مع تجديد حالة الطوارئ

وأكد وجدي تمسكهم بالمضي قدما في تحقيق السلام، وأوضح أن عملية تحقيق السلام مشتركة بين الحكومة والمجلس السيادي ومفوضية السلام .

وقال "إننا لم نرفض ما تم الوصول إليه في جوبا"، مستدركا أن ما تم الوصول إليه في جوبا فيه مخالفة للوثيقة الدستورية، مضيفاً أنهم يعملون معا و أن تكون خطواتهم متسقة مع الوثيقة الدستورية وصولاً للسلام .

وأكد أن العلاقات الخارجية تبنى على أن مصلحة الوطن فوق كل شيء، مؤكداً العمل على تعميق العلاقات مع السعودية والإمارات.وأشار إلى أن السودان لا يعاني الآن من أي عزلة وأن علاقاته مع الدول المؤثرة وجيدة .

وأبان أن الولايات المتحدة الأمريكية لم ترفض رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، مؤكداً أن هذا يتطلب إجراءات بيروقراطية.وطالب بالإسراع برفع العقوبات حتى تسير هذه الإجراءات بشكل سريع .

وقال إنه ليس لديهم خلاف مع الحزب الشيوعي وأن قوى إعلان الحرية والتغيير "تحالف تحالفات" وأنها متوافقة على خطها السياسي وتسير فيه .

 

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top