بحث التعاون الفرنسي السوداني في مجال الإعلام

زار وفد من المختصين الاعلاميين الفرنسيين وممثل وزارة الخارجية الفرنسية  وكالة السودان للانباء ضمن جولة في اجهزة الإعلام السودانية للوقوف على احتياجاتها التدريبية والفنية وكيفية تقديم الدعم للاجهزة الاعلامية السودانية وهي تتجه لمرحلة مفصلية من تاريخ السودان وثورته الفريدة.

 

والتقى الوفد المبتعث من الحكومة الفرنسية ممثلا في قطاعات التدريب و المركز الدولي الفرنسي و الذي ضم كلا من ممثل وزارة الخارجية الفرنسية المسيو لوي ميونير والمدربة والخبيرة الاعلامية  الفرنسية فلورانس لاسواد بالاستاذ عبد الله جاد الله أحمد نمر المدير العام لوكالة السودان للانباء وقيادات العمل الصحفي والفني والتدريب حيث جرى نقاش مستفيض حول متطلبات المرحلة المقبلة تعاونا و تدريبا.

 

وأكدت الأستاذة / فلورانيس لاسواد اهمية التعاون مع اجهزة الإعلام السودانية ووكالة الانباء السودانية في المرحلة الحالية التي تمر بها البلاد للنهوض بالعمل الصحفي  حتي تقوم بدورها التوعوي اللازم في هذه المرحلة الفارقة من تاريخ السودان

 

وقالت عقب لقائها اليوم بالوكالة بالأستاذ/ عبد الله جاد الله المدير العام لوكالة السودان للأنباء وعدد من المسئولين بالوكالة إن اللقاء  كان مهما لمعرفة متطلبات المرحلة .

 

 وأضافت أنه سيتم عقد عدة لقاءات بالأجهزة الإعلامية الأخرى واتحاد الصحفيين في ذات الاتجاه ليتقرر بعدها نوعية الدعم و التدريب الذي سيقدم للسودان في هذا المجال.

 

و كان الوفد قد التقى بالامين العام للمجلس القومي للصحافة والمطبوعات الصحفية عبدالعظيم عوض بمكتبه حيث بحث اللقاء فرص اقامة دورات تدريبية واسعة للصحفيين السودانيين خلال المرحلة المقبلة .. تم خلال اللقاء الذي حضرته المدربة الفرنسية فلورانس لاسواد ودكتورة ناهد الفاضل مدير التدريب بالمجلس ، مناقشة التصور المتكامل للتدريب الذي ينتظر أن يبدأ في ديسمبر المقبل بورشة موسعة تبحث تفاصيل الدورات التدريبية ومتطلباتها .

 

 

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top