دعا مساعد رئيس الجمهورية إبراهيم محمود حامد، المتمردين في الحركات المسلحة لوضع السلاح والعودة لحل الخلافات سياسياً، مشيراً إلى أن مخرجات الحوار الوطني الذي أفضى إلى تحقيق الوفاق الوطني كفيلة بتلبية كل المطالب السياسية والتنموية.
قالت حكومة ولاية شمال دارفور، إن عمليات القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى مستمرة في تمشيط الصحراء والقرى، إضافة إلى تكثيف وجود القوات النظامية على الحدود مع ليبيا، تحسباً لأي طارئ. وأشارت إلى أن الأوضاع الأمنية مستقرة.
أعلنت ولاية شمال كردفان، عن وصول مساعدات غذائية وإنسانية لدولة جنوب السودان وهي 14 ألف طن متري من جملة 27 ألف طن متري من المواد المستهدف إيصالها عبر مسار "الأبيض هجليج بانتيو"، لإغاثة المتأثرين والمتضررين من الحرب الدائرة هناك. وقال مفوض العون الإنساني بولاية شمال كردفان، أحمد بابكر الحسن، إن العمل جار لإكمال إيصال المتبقي رغم وعورة الطرق، موضحاً أن الإغاثات التي وصلت عبر مسار "الأبيض هجليج بانتيو" حلت كثيراً من المشكلات للمتأثرين. وأوضح أن المسار الآخر "الأبيض المجلد الميرم أويل" شهد هطول الأمطار مبكراً، ما حال دون إيصال المساعدات عبره موضحاً أن مفوضية الولاية تقوم بالدور التنسيقي حتى وصول المساعدات إلى الجهات المستهدفة بالإغاثات الإنسانية، وقال إنهم يقومون بدور إنساني لإغاثة وإسناد مواطني جنوب السودان. وطالب حسب وكالة السودان للأنباء، حكومة الجنوب بتذليل الصعاب لتوصيل المساعدات والإعانات للمتأثرين . يذكر أن مدينة الأبيض شهدت في وقت سابق مرور أول قافلة مساعدات إنسانية لدولة جنوب السودان، لإغاثة مواطني الجنوب بعد أن وجه رئيس الجمهورية، عمر البشير، بفتح كل المسارات لإغاثة متضرري دولة جنوب السودان .
ذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية في السودان أن أكثر من 280 ألف لاجئ من جنوب السودان وصلوا إلى السودان خلال النصف الأول من شهر مايو الجاري، بينما بلغ إجمالي عدد اللاجئين من مواطني جنوب السودان أكثر من 417 ألف لاجئ منذ ديسمبر عام 2013 .
حذر المجلس الأعلى لشؤون دينكا نقوك دولة جنوب السودان من التحايل على إتفاق بين الخرطوم وجوبا والذي شدد على ضرورة تكوين المؤسسات التشريعية والأمنية والإدارية بمنطقة أبيي.
تسلمت حكومة شمال دارفور أربعة مواقع كانت تشغلها بعثة اليوناميد في وقت شددت فيه على ضرورة الإسراع في تنفيذ اتفاق إستراتيجية خروج اليوناميد.
طالبت الحكومة المجتمع الدولي بممارسة المزيد من الضغوط على الحركات المسلحة، في وقت قالت فيه إن الحركات المتمردة تدعي المطالبة بالسلام والتفاوض ولكنها تقوم بالخداع في نفس الوقت.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top