إتهام جبريل بتصفية “ود الملك” أبرز القادة المنشقين عن حركته

اتهمت قيادات منشقة من حركة جبريل إبراهيم، رئيس الحركة بتدبير حادثة دهس القيادي البارز دفع الله ود الملك عضو المكتب التنفيذي للحركة وأحد العناصر المناهضة لجبريل.

 

 

وطبقاً لإفادات متطابقة تحصلت عليها (smc) فإن ود الملك لقى حتفه في حادثة دهس خلال خروجه من جنوب السودان، حيث أشار أفراد من أسرته لقيام جبريل إبراهيم بتصفيته إنتقاماً من إعلان إنسلاخه من الحركة ضمن قيادات أخرى أعلنت سحب دعمها وتأييدها لجبريل، قبل إعلان التحاقها بحركة منصور أرباب.

وكان الضباط المنشقون قد أعلنوا فشل اللجنة المشكلة من جانبهم بقيادة ود المك في إحتواء الخلافات، بعد رفض جبريل الاستقالة وإقامة مؤتمر استثنائي كحل ناجع لمشكلات الحركة التي تسبب فيها هو ومعاونيه، ورفضه أيضا إطلاق سراح عدد من القيادات الذين زج بهم في سجونه، حسب بيان للمنشقين.

 

وأعفى جبريل الشهر الماضي القائد العام للحركة صديق بنقو على خلفية أزمة الثقة التي ضربت الحركة عقب تحميل رئيسها مسؤولية تدهور أوضاعها السياسية والعسكرية.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top