جهاز الأمن: الحكومة قطعت شوطاً في إنهاء التمرد

 

 
 
قال نائب رئيس جهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق جلال الدين الشيخ الطيب، إن الحكومة قطعت شوطاً مقدراً في إنهاء التمرد، وأشار إلى الجهود الرامية لمعالجة مشكلة الاقتصاد عبر برنامج سينفذ خلال العامين القادمين بالتركيز على التوسع في زراعة القمح.

 

وأضاف أن اللقاء الذي تم بين الحركات المسلحة وحكومة جنوب السودان وما توصلوا إليه من رؤى ستطرح في محادثات السلام الأسبوع القادم، منوهاً إلى أن الأطراف كافة تعي سلبيات الحرب وإفرازاتها وأنها ستعمل على الاستفادة من التجارب السابقة.


واطمأن الفريق جلال الدين على مجمل الأوضاع الأمنية والسلام والاستقرار وعمليات الحصاد والعائدين من دول الجوار لولاية النيل الأزرق.


وعقد اجتماع مشترك مع لجنة أمن وحكومة الولاية برئاسة وزير الإنتاج والتنمية الاقتصادية يوسف الطيب الجبار الوالي المكلف، بحضور رئيس الجهاز القضائي وقيادات جهاز الأمن بالولاية.


وأعلن نائب رئيس الجهاز عن تبني الجهاز تسيير قافلة للعائدين بمناطق الكرمك قريباً، داعياً إلى تعزيز العلاقات مع دول الجوار عبر السلام المجتمعي.


وأبان أنه سيحمل حزمة المطالب والرؤى التي قدمتها حكومة الولاية للمركز لعلاجها ولدعم برنامج حكومة الولاية التنموي والخدمي.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top