الرئيس المصري يؤكد دعم بلاده لأمن واستقرار السودان

أكد الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، دعم حكومة بلاده الكامل لأمن واستقرار السودان، والذي يعد امتداداً للأمن القومي المصري، قاطعاً باهتمام مصر بمواصلة تعزيز التعاون المشترك بين البلدين على مختلف الأصعدة.

 

وأشار السيسي خلال استقباله في قصر الاتحادية، النائب الأول لرئيس الجمهورية، الفريق أول عوض بن عوف، وزير الدفاع، ومدير جهاز الأمن والمخابرات الوطنية، الفريق أول صلاح قوش، أشار إلى الروابط التاريخية الوثيقة والعلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين حكومة وشعباً.

من جانبه، نقل النائب الأول للرئيس السيسي تحيات الرئيس البشير، مؤكداً التقارب الشعبي والحكومي المتأصل بين مصر والسودان، معرباً عن خالص تعازيه ومواساته، نيابةً عن حكومة وشعب السودان، في ضحايا حادث محطة مصر.

وأشاد بالجهود القائمة للارتقاء بأواصر التعاون المشترك بين البلدين، خاصة من خلال تكثيف الزيارات المتبادلة للقيادة السياسية وكبار المسؤولين من الجانبين.

وامتدح ابن عوف الدعم المصري غير المحدود للحفاظ على سلامة واستقرار السودان، معرباً عن تطلع بلاده للاستفادة من الدور الريادي لمصر بالمنطقة وتجربتها التنموية الملهمة.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، السفير بسام راضي، إن اللقاء تناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كل المستويات، حيث تم الإعراب عن الارتياح المتبادل لمسار التعاون المشترك.

وتابع "كما تم تأكيد أهمية إتمام مشروع الربط الكهربائي بين الدولتين، وكذا الدراسات الخاصة بمشروعات السكك الحديدية بينهما".

هذا وقد أنهى النائب الأول لرئيس الجمهورية زيارته لجمهورية مصر العربية، والتي تعد الأولى خارجياً له وعاد إلى البلاد.

وقال السفير رشاد فراج الطيب إن النائب الأول نقل رسالة من الرئيس البشير إلى نظيره المصري، مبيناً أن الزيارة تناولت تطورات العلاقات بين البلدين والأوضاع في السودان، بجانب الأوضاع في المنطقة وجهود السودان في استقرار الإقليم.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top