مجلس الأمن يترقب دراسات ميدانية بدارفور لتنفيذ خروج "يوناميد"

كشف رئيس البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بالسودان "اليوناميد"، جرماي كينقستون مامابولو، عن إجراء دراسات ميدانية على الأرض ورفع التوصيات المعنية لمجلس الأمن الدولي لتنفيذ إستراتيجية الخروج، بعد أن تحقق السلام والاستقرار بدارفور.

 

وأفاد مامابولو خلال اللقاء مع والي وسط دارفور، اللواء ركن خالد نور الدائم، بأن قوات اليوناميد تعمل حالياً في عملية بناء السلام ودعم مشاريع التنمية المختلفة.

وشدد على ضرورة الاستفادة من المواقع التي تم إخلاؤها تنفيذاً لإستراتيجية خروج يوناميد، في الأعمال المدنية، خاصة التي تقدم الخدمات للمواطنين.

وأفاد والي وسط دارفور بأن البعثة المشتركة قد اطمأنت على أن المواقع التي سؤول إلى حكومة الولاية سيتم استخدامها لأجل المرافق المدنية المتعلقة بالخدمات والمرافق الصحية والتعليمية والخدمية.

وأكد نورالدائم أن أحد مقار "اليوناميد"، التي تم استلامها في محلية مكجر، قد آلت رسمياً إلى جامعة زالنجي مباشرة لتكون أحد المرافق التعليمية في الولاية.

وبحث اللقاء الذي ضم عناصر من قوات اليوناميد والقوات المسلحة السودانية، جملة من القضايا المتعلقة بالانسحاب النهائي لقوات البعثة من ولايات دارفور.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top