جبريل ابراهيم يستاء من تصريحات د.علي الحاج حول علاقته بالوطني والشعبي والاسلامية
خاص : سودان سفاري
أبدي زعيم حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور جبريل ابراهيم ، استياءه الشديد من تصريحات القيادي بحزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان ، حول علاقته بالمؤتمر الوطني ، والحركة الاسلامية ، أو المؤتمر الشعبي.
وكشفت مصادر " سودان سفاري " داخل حركة العدل والمساواة ، ان جبريل ابراهيم اجري اتصالاً هاتفياً بالقيادي الشعبي علي الحاج ، ودار بينهما حديث شديد اللهجة ، استنكر خلاله جبريل تصريحات علي الحاج ، وقال انها سببت له حرجاً شديداً امام الراي العام وقيادات المعارضة ، والقواعد والقيادات الميدانية داخل الحركة ، وقال خلال المكالمة ان الامر ما زال في مرحلة التنسيق ومرحلة السرية والخصوصية.
 
وأكدت المصادر ان قيادات حركة العدل والمساواة توافق قائدها جبريل ابراهيم في كل خطواته التي يتخذها في سبيل تحقيق الحوار والسلام مع الحكومة السودانية وانهاء الحرب ، وتحقيق التنمية والامن والاستقرار.
 
جدير بالذكر ان القيادي بحزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان كان قد أشار في لقاء صحفي الي أن " رئيس حركة العدل والمساواة جبريل ابراهيم ليس ببعيد عن المؤتمر الوطني او الحركة الاسلامية او المؤتمر الشعبي ، وأنه ذو علاقة قوية بهم وانه سيكون قريباً في السودان نائباً للرئيس بعد توقيعه اتفاق السلام مع الحكومة السودانية".

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top