"الوطني": البشير لن يتنحى والمحتجون لا يمثلون كل الشعب

قال رئيس القطاع السياسي للمؤتمر الوطني ، د.عبد الرحمن الخضر، رفضهم الاستجابة لمطالب المحتجين بتنحي الرئيس السوداني  المشير عمر البشير ، مشيراً الي ان المحتجين يمثلون رأي مجموعة من الناس وليس كل السودانين ، وتساءل الخضر: "هل الذين احتشدوا يمثلون كل الشعب السوداني".

وأكد رئيس القطاع السياسي بالوطني في مؤتمر صحفي عقدته قوى الحوار بالمركز العام للوطني أمس ، أن حشود المحتجين لا تعني انتفاء شرعية النظام ، وأعلن استعدادهم لفتح حوار مع المحتجين ، وجدد تمسك الوطني بالاحتكام لصناديق الانتخابات ، وأضاف " هناك وسائل معروفة للرأي العام أما الانتخابات أو الاستفتاء "، ورفض أن يكون الاحتشاد وسيلة من وسائل إصدار الحكم النهائي.

وحول مسيرة أحزاب الحوار أكد أن الهدف منها ليس أن تكون أحزاب الحوار صاحبة الحق العام ، وحذر الحضر من الانزلاق نحو الفوضى ، وحيا دور القوات المسلحة الذي قامت به مع المعتصمين لأنها تعاملت معهم بأسلوب راقٍ ، واعتبر أن من لجؤوا للجيش لايصال صوتهم محل تقدير والاستماع اليهم واجب ، وجدد دعوتهم للحوار للاتفاق على وحدة السودان ، كما أعلن استعدادهم لفتح الحوار من جديد والنظر في كل القضايا التي يمكن أن تكون محور جديد لجمع الصف، وأكد التزامهم بتقديم التنازلات اللازمة.

وتابع الخضر "ليس لدينا سقف على أمل أن نصل جميع القوى السياسية والمحتجين، وأن نفتح الباب لإيجاد مظلة شاملة لمستقبل البلاد"، وأعلن الخضر رفضهم أن تختطف أي جهة مهما كان عددها المشهد السياسي، ولا أن تحتكر كتلة سياسة أخرى المشهد السياسي، وأردف: "ولن نحتكره نحن".

وطالب القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى أن تلعب دورها في الحفاظ على القيم والمثل والحفاظ على أمن المواطنين، نافياً أن يكون المقصود من المسيرة الدخول في مواجهات مع المحتجين، ودلل على ذلك بأن الحزب لم يطلب من عضويته التصدي للمحتجين، ودعا الشباب لترك العنف اللفظي والاقصاء والكراهية، فيما استبعد الخضر أن يكون رئيس حزب الأمة القومي أوصد باب الحوار في بيانة الأخير.




سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top