العساف العالم الإسلامي يمر بتحديات بالغة الدقة

أكد الدكتور إبراهيم عبد العزيز العسّاف وزير الخارجية بالمملكة العربية السعودية رئيس الاجتماع التحضيري لوزراء الخارجية بالقمة الإسلامية الرابعة عشرة أمس، بأن العالم الإسلامي يمر بتحديات ومتغيرات بالغة الدقة والخطورة

منها التدخل في الشؤون الداخلية للدول الإسلامية وازدياد أعداد النازحين واللاجئين وانتشار ظاهرة التطرف والإرهاب والطائفية، الأمر الذي يتطلب من العالم الإسلامي وقفة جادة واتباع السبل الممكنة لمعالجتها.

واكد في كلمة المملكة العربية السعودية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، بأنها قضية المملكة العربية السعودية الأولى، مشددا على ضرورة حصول الشعب الفلسطيني على كامل حقوقه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وشكر الدكتور العساف، الأمين العام للمنظمة ومنسوبيها على الجهد الذي بذلوه في الإعداد للدورة الرابعة عشرة للقمة الإسلامية العادية في مكة المكرّمة.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top