العسكري يستنفر القوات النظامية لمواجهة آثار السيول والأمطار

وجه المجلس العسكري الانتقالي، يوم الإثنين، بإنزال عدد من القوات الأمنية والعسكرية في شوارع الخرطوم خلال الساعات المقبلة، لمواجهة آثار السيول والأمطار التي هطلت على عدة مناطق، مُخلفة أضراراً تراوحت في حدتها من منطقة إلى أخرى.

وترأس نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو، يوم الإثنين، اجتماعاً للجنة الطوارئ القومية، بحضور والي الخرطوم المكلف، الفريق ركن أحمد عابدين حماد، ومدير الإدارة العامة للدفاع المدني، اللواء أبوبكر سيد أحمد، وعدد من الجهات ذات الصلة.

وقال والي ولاية الخرطوم، في بيان، إن الاجتماع خُصص لمناقشة مسألة السيول والأمطار التي تأثرت بها بعض أجزاء الولاية، لافتاً إلى أن كمية المياه كانت أكبر من طاقة المصارف.

ونوه بأن الأمطار انحسرت في بعض المناطق، وتم تجاوز "العقبة" في مناطق جنوب العاصمة الخرطوم، مهيباً بالمواطنين المشاركة في تنظيف الشوارع والحفاظ على البيئة، بمشاركة القوات المسلحة، وقوات الدعم السريع لإزالة آثار فصل الخريف، مطالباً إياهم بدفن مخلفات ذبح أضاحي عيد الأضحى.

من جانبه، أكد مدير الإدارة العامة للدفاع المدني أن نائب رئيس المجلس العسكري، وجه جميع أجهزة الدولة في المركز والولايات بحشد الإمكانيات لمواجهة آثار السيول وتداعياتها، لافتاً إلى استعداد الدفاع المدني لمواجهة السيول ومناطق تجمع المياه، داعياً المواطنين إلى سرعة الإبلاغ عن مناطق تجمع السيول للعمل على معالجة تصريف المياه.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top