اكتمال كافة الترتيبات والتحضيرات للاحتفال بالتوقيع النهائي

تبدأ يوم السبت ، السابع عشر من أغسطس الجاري، المرحلة الانتقالية من عمر الثورة السودانية التي انتصرت في الحادي عشر من أبريل الماضي ، وذلك بالتوقيع النهائي على وثيقتي الإعلان السياسي والدستوري بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير.

وأكد وكيل وزارة الإعلام رئيس اللجنة الإعلامية للاحتفال بالتوقيع الأستاذ عبدالله جاد الله في تصريح صحفي اكتمال كافة الترتيبات والتجهيزات اللازمة، موضحاً أنه تمت دعوة الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الإقليمية والدولية لحضور التوقيع.

وقال جاد الله إن التوقيع النهائي على الإعلانين يؤكد قدرة السودانيين على إحداث التغيير السياسي بفضل اتفاقهم الذي تم التوصل إليه عبر مفاوضات ماراثونية بذلت فيها الوساطة الإفريقية جهداً مقدراً.

وأضاف جاد الله أن الحضور الدولي الذي سيشارك في الاحتفال بالتوقيع يؤكد أهمية السودان وموقعه العربي والإفريقي ونجاح تجربته الثورية الثالثة بعد الأولى في أكتوبر 1964م والثانية في أبريل 1985م.  كما يؤكد تماماً أنه معلم الشعوب في كيفية إحداث التغيير السياسي بطرق سلمية.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top