حمدوك يتوقع دعم الأمم المتحدة لعملية الانتقال بالسودان
 
توقع رئيس مجلس الوزراء، د. عبدالله حمدوك، أن تلعب الأمم المتحدة دوراً مهماً في دعم عملية الانتقال في البلاد، وتحقيق أولويات الحكومة الانتقالية ومواجهة التحديات، وقال إن شعار "حرية، سلام، وعدالة" سيشكل مستقبل البلاد.

 

وخاطب حمدوك الجلسة الافتتاحية لاجتماع الأمم المتحدة التنسيقي المنعقد في الخرطوم، يوم السبت، والذي يتناول خارطة الطريق لمنظومة الأمم المتحدة لدعم الحكومة الانتقالية السودانية في مجالات التنمية والاقتصاد وحقوق الإنسان والعمل الإنساني وبناء السلام.


وقال حمدوك أمام الاجتماع الذي يستمر لثلاثة أيام "نتوقع أن تلعب الأمم المتحدة دوراً رائداً في تنظيم الدعم الدولي، ونأمل أن نرى نهجاً شاملاً لهذا الجهد"، وأضاف قائلاً "نتوقع أن تضع الأمم المتحدة خطة شاملة تتناول التدخلات قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل، تتم صياغتها وفقاً لأولويات الحكومة الانتقالية وتراعي المبادرات المحلية والنُهج القائمة على الطلب".


وفي إطار مجهوداتها المستمرة لدعم شعب السودان، ووفقاً لتوجيهات الأمين العام للأمم المتحدة، بدأت الأمم المتحدة هذا الاجتماع بهدف التوصل لقراءة مشتركة حول الوضع الحالي في البلاد، واستكشاف المجالات الرئيسة التي يمكن أن تقدم فيها الدعم للحكومة الانتقالية، وفقاً لخبر صحفي أصدرته الأمم المتحدة يوم السبت.


من جهة أخرى، ألقت منسقة الأمم المتحدة المتحدة للشؤون التنموية والإنسانية، قوي يوب سون، كلمة أمام الاجتماع قائلة "إن الأمم المتحدة شريك موثوق وصادق للشعب والحكومة الانتقالية في السودان، وسنتحلى بالمرونة والذكاء والابتكار، للاستجابة للأولويات والاحتياجات الناشئة للبلد".

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top