فرنسا تعلن استعدادها للعمل لرفع السودان من قائمة الإرهاب

أكد رئيس مجلس الوزراء، د. عبدالله حمدوك، حرص السودان على تعزيز علاقات التعاون مع فرنسا، ممتدحاً مساعي فرنسا لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، فيما أكد وزير الخارجية الفرنسي استعداد بلاده لرفع السودان من قائمة الإرهاب.

والتقى وزير الخارجية، في مكتبه يوم الإثنين، وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، وذلك بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء، السفير عمر بشير مانيس، ووزيرة الخارجية، أسماء محمد عبدالله.


وثمن وزير الخارجية الفرنسي سلمية الثورة السودانية، وما أفضت إليه من تغيير، مؤكداً استعداد بلاده للعمل على رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.


وعبر الدبلوماسي الفرنسي عن تطلعه لأن يلعب السودان دوراً فعالاً في محيطه الإقليمي خلال الفترة القادمة، موضحاً أن اللقاء تناول جملة من الموضوعات، أبرزها استكمال تحقيق السلام الشامل بالسودان، مبيناً أن اللقاء بحث الترتيبات الخاصة بزيارة رئيس الوزراء لفرنسا خلال اليومين القادمين.

 

وكان وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان والوفد المرافق له قد وصلوا الي السودان ، ظهر الإثنين ، في زيارة رسمية للبلاد، وكان في استقباله بمطار الخرطوم، وزيرة الخارجية أسماء محمد عبدالله وعدد من المسؤولين والدبلوماسيين .


ومنذ تكوين حكومة الفترة الانتقالية شهدت الخرطوم زيارات متعددة لعدد من الوزراء الأوربيين، أبرزهم وزير الخارجية الألماني، بجانب زيارة الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، والآن زيارة الوزير الفرنسي الذي دعت بلاده رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك إلى زيارة باريس لبحث كيفية تقديم الدعم الفرنسي للسودان.


يشار إلى أن وزير الخارجية الفرنسي سيجري عدداً من اللقاءات مع وزيرة الخارجية ومن ثم يلتقي برئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك عند الثالثة، فيما سيلتقي برئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان بالقصر الجمهوري ويعقدان مؤتمراً صحفياً مشتركاً.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top