أكد رئيس مجلس الوزراء السوداني، محمد طاهر ايلا، ضرورة مواصلة الحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية والتواصل مع الشركات الأمريكية للاستفادة من التقنية الأمريكية المتطورة في المجالات المختلفة، مشيراً إلى انفتاح السودان تجاه العالم.

 
 

كشف قيادات بجيش الأمة عن عزمها رفع شكوي للمنظمات لإسترداد حقوقهم التي أتهم  رئيس الحزب بالإستيلاء عليها، في وقت رفضت فيه مقترح تقدم به بعض قيادات حزب الأمة لتكوين معسكرات لجيش الأمة خارج البلاد .

توعد جهاز الأمن والمخابرات الوطني بحسم المتفلتين والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن وإستقرار البلاد وتخريب الإقتصاد الوطني، مبيناً أن أعداء البلاد يريدون أن ينصرف الجهاز والأجهزة الأمنية عن المهام الكبرى بهذه الأعمال غير المقبولة.

أكدت وزارة العدل إستمرار لجنة تقصي الحقائق حول الإحتجاجات في عملها، مبينة أن اللجنة ستواصل لقاءاتها مع الجهات المختصة بشأن تلقي الشكاوي والإفادات من المواطنين، في وقت كشفت فيه عن عقد مؤتمر صحفي قريباً بشأن قرار رئيس الجمهورية بولاية وزارة العدل على أعمال القانون للدولة.


وصل نائب الرئيس السوداني عثمان محمد يوسف كبر، إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، يوم الأحد، في زيارة تستغرق يوماً واحداً من أجل تقديم واجب العزاء ومواساة الحكومة والشعب الإثيوبي في حادثة الطائرة الإثيوبية المنكوبة.

أصدر الرئيس السوداني المشير عمر حسن أحمد البشير، الأربعاء، مرسوماً جمهورياً أعاد اللواء أمن أنس عمر محمد والياً لولاية شرق دارفور. وسبق أن تم تعيين أنس والياً للولاية في يونيو من العام 2015.

أصدر رئيس مجلس الوزراء القومي د. محمد طاهر أيلا، يوم الأربعاء، قراراً بتعيين أمين عام جديد لمجلس الوزراء القومي وسمى القرار "عثمان حسين عثمان" أميناً عاماً لمجلس الوزراء القومي. ووجه القرار الجهات المختصة باتخاذ الإجراءات.

قال القيادي بالوطني، محمد الحسن الأمين، أن إعلان حالة الطوارئ حق دستوري شرعي يخول للرئيس السوداني فرضها للحد من المشكلة الاقتصادية التي تمر بها البلاد إلى جانب صلاحيته في اتخاذ أي قرارات أخرى تصب في مصلحة السودان.

وصل النائب الأول للرئيس السوداني الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف وزير الدفاع، يوم الثلاثاء، إلى العاصمة المصرية القاهرة في زيارة رسمية تستغرق يوماً واحداً في أول رحلة خارجية منذ توليه منصب النائب الأول.

أكدت كتلة نواب المستقبل بالمجلس الوطني، أن إعلان حالة الطوارئ يأتي بغرض الإصلاحات الاقتصادية ومحاربة الفساد، وشددت على أنه لايمكن أن ينهض الاقتصاد في ظل الممارسات السالبة، وأن القرارات الجريئة تعالج الممارسات التي تكون ضد الاقتصاد.

الصفحة 1 من 189

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top