أعلنت حركة مسلحة جديدة بدولة جنوب السودان انها تسعى للاطاحة بنظام الرئيس سلفا كير ميارديت لاقامة (جمهورية أعالي النيل الفيدرالية الديمقراطية) وقال البيان الاول لجيش ما يسمى (جمهورية أعالي النيل) الذي يعمل ضمن التحالف الوطني الديمقراطي لاجل الحرية

من المُنتظر أن تبدأ جولةٌ جديدةٌ من الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة الأمريكية والسودان مطلع الأسبوع المُقبل بزيارة يُنفِّذها وفدان من الكونغرس الأمريكي للخرطوم، ولعلّ الولايات المتحدة بدأت مُؤخراً أكثر جدية بكسرها حاجز الجمود الذي ظلت تتوكأ عليه منذ أن أعلنت قطيعتها البائنة

في بادرةٍ جيّدةٍ ومُستَحسنة، وجّه السيد رئيس الجمهورية بإطلاق سراح كل المُعتقلات من النساء على خلفيّة الاحتجاجات والتظاهُرات الأخيرة، واستجاب لطلب نساء شرق السودان في اللقاء الذي جمعه ببيت الضيافة مع القيادات السياسية والأهلية والشبابية والنسوية القادمِة من ولايات الشرق.

تحصلت (الإنتباهة) على وثائق فساد كبرى صادرة عن اللجنة العليا لتنفيذ الفترة قبل الانتقالية التي يرأسها مستشار رئيس الجنوب للشؤون الأمنية توت قلواك كيو، وبحسب الوثيقة الأولى الخاصة بشراء (1000) سيارة بقيمة (94) مليون دولار تقوم بدفعها اللجنة العليا

كشفت المعلومات الأولية التي حصلت عليها لجان الإستجواب التي شكلها جهاز الأمن والمخابرات الوطني لإستجواب العناصر التي ضُبطت بالقضارف (العربة البوكس) وبأم درمان (شاحنة السلاح) عن ملامح مخطط إجرامي كبير تشارك فيه أطراف من الداخل والخارج

أعلن المتحدث العسكري السابق للنائب الأول للرئيس تعبان دينق تشكيل حركة مسلحة جديدة تحمل اسم (جبهة التحرير الفيدرالية المتحدة)، وتهدف إلى الإطاحة بنظام جوبا الحاكم، بحسب ما جاء في البيان التأسيسي للجبهة أمس. ونصب العميد ديسكون قلواك جوك، نفسه رئيساً وقائداً عاماً للجبهة

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top