اتفق مسؤولون حكوميون وقياديون في المعارضة السودانية على رفض فتح أية قنوات اتصال وتحاور بين إسرائيل والخرطوم، المعروفة باسم “عاصمة اللاءات الثلاث”.

من المقرر أن تستضيف العاصمة السودانية الخرطوم اجتماعاً موسعاً لدول جوار ليبيا أواخر الشهر الجاري لبحث تأثير الأوضاع في ليبيا على دول الجوار. ومن المتوقع ان تشارك كل من فرنسا وايطاليا بصفة مراقب، ويسعي السودان

بذل السودان ومازال جهوداً كبيرةً في مكافحة الإرهاب وذلك من منطلقاته الثقافية والأخلاقية والدينية، وانتهجت الحكومة الحوار مع الولايات المتحدة لازالة اسم السودان من قائمة الارهاب وهو ماسمي بالمرحلة الأولى التى انتهت

تنفَّست الخرطوم الصعداء فور إعلان وزير النفط والغاز أزهري عبد القادر اكتمال إعداد نحو مليون برميل من خام النفط الجنوب سوداني للصادر عبر ميناء بورتسودان بوصفه بارقة أمل لدخول عائدات مقدرة من رسوم العبور للخزينة العامة وإنعاش

في الوقت الذي اكملت فيه دول جنوب السودان إحتفالاتها بتحقيق السلام في العاصمة جوبا بحضور رؤساء الإيقاد، كان للسودان جهود حثيثة فيما يتصل بتحقيق السلام في جمهورية افريقيا الوسطى دعما لمبادرة الاتحاد الإفريقي للسلام

تجه الأنظار إلى أديس أبابا، جوبا والدوحة، بعد أن تلقّت كلاً من الوساطة الأفريقية برئاسة “ثامبو أمبيكي” والوساطة القطرية، وثالثتهما وساطة دولة جنوب السودان الضوء الأخضر من كل الأطراف وإعلان الاستعداد لإبرام التسوية السياسية قبل

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top