شهد القصر الجمهوري صباح أمس يوماً مختلفاً في تاريخ السودان الحديث حيث أدى ثمانية من القياديين العسكريين يحملون رتبة الفريق ركن وسبعة برتبة اللواء بجانب عميد من قوة جهاز الأمن، القسم أمام الرئيس عمر البشير بقاعة القصر الجمهوري الكبرى

على نحو مفاجئ، أصدر رئيس الجمهورية، المشير عمر حسن أحمد البشير، عصر أمس مرسوماً جمهورياً قضى بتعيين د. محمد طاهر إيلا رئيساً لمجلس الوزراء القومي، خلفاً لمعتز موسى الذي ترأس مجلس وزراء حكومة الوفاق الوطني قبل أعفائه أمس الأول من قِبل رئيس الجمهورية

تواصلت أمس مفاجآت التغيير التي انتطمت الجهاز التنفيذى بالدولة عقب إصدار الرئيس عمر البشير قرارت الأول من أمس قضت بإعفاء ولاة الولايات و تعيين جنرالات فى الجيش و الأمن خلفاً لهم على الولايات، فضلاً عن حل مجلس الوزراء فى المركز و الولايات

حذرت ثلاث وكالات تابعة للأمم المتحدة، الجمعة، من أن ما يقارب سبعة ملايين شخص في جنوب السودان قد يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد في ذروة موسم الجفاف الحالي (مايو - يوليو)، وحثت على زيادة المساعدات الإنسانية وتسهيل الوصول إلى الإغاثة الإنسانية

لا جدال أبداً ولا خلاف أن ما أُعلن بالأمس، يُعد تحوّلاً مفصلياً في مسيرة البلاد السياسية، وأفقاً جديداً تنفتح عليه مكونات العمل السياسي والمجتمعي علّه يقود البلاد إلى رحاب الاستقرار والطمأنينة والوفاق والسلام، فهذه الخطوات والتدابير التي أُعلنت

استبق مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول صلاح عبدالله (قوش) استبق خطاب الرئيس أمس بتقديم تنوير لرؤساء التحرير وكتاب الرأى، قال قوش أنهم استقرأوا الرأى العام واستيقنوا أن الجميع تواقون للتغيير في كل شئ،

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top