استقالة السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي.. وشكر إسرائيلي خاص على “صداقتها الحقيقية”

 واشنطن:

أعلنت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هايلي تنحيها عن منصبها، في نهاية العام الجاري، في خطوة مفاجئة أعلنتها، اليوم الثلاثاء، في البيت الأبيض وهي إلى جانب الرئيس دونالد ترامب.


وأثنى ترامب وهايلي كل منهما على الآخر أمام وسائل الإعلام، إذ وصفها ترامب بأنها “صديقته”، وقالت هايلي إنه “شرف مدى الحياة ” أن أعمل سفيرة.

وقال ترامب “سوف نعين سفيرا خلفا لها، ولا أعرف ما إذا كان هذا الأمر سوف يتم في غضون الأسبوعين أو الثلاثة المقبلة”. وأضاف أن هناك “الكثير من الأشخاص” المهتمين بشغل المنصب الهام. وتابع قائلا إن “هايلي جعلت المنصب ساحرا للغاية. لقد نجحت، والشيء الأهم من ذلك، أنها جعلت المنصب أكثر أهمية”.

وأصر كلاهما على أن الولايات المتحدة استعادت الاحترام في العامين الماضيين منذ أن تولى ترامب منصبه. وقالت هايلي في البيت الأبيض إلى جانب ترامب “انظروا إلى ما حدث خلال عامين مع الولايات المتحدة، فيما يتعلق بالسياسة الخارجية. الآن تحظى الولايات المتحدة بالاحترام. هناك بلدان لا يروق لها ما نفعله، لكنها تحترم ما نفعله”.

وفي سياق شرح السبب الذي دفعها للتنحي، أصرت على أنها لا تتطلع إلى الترشح للرئاسة ضد ترامب في عام 2020، ولكنها ستقوم بحملة لصالحه. وقالت “من المهم للغاية أن يفهم المسؤولون الحكوميون الوقت المناسب للتنحي”.
وتابعت “في بعض الأحيان يكون من الجيد أن تكون هناك عملية تناوب للأشخاص الذين يستطيعون وضع نفس الطاقة والقوة في المناصب”.

يذكر أن هايلي من المحافظين والموالين للحزب الجمهوري، على الرغم من أنها دعمت مرشحًا آخر في عام 2016 في الانتخابات التمهيدية للحزب قبل أن تنضم في النهاية إلى ترامب. وينظر إلى الحاكمة السابقة لولاية ساوث كارولينا على أنها دبلوماسية مؤهلة وحكيمة وذات إرادة قوية، تجاوزت، في بعض الأحيان، سياسات الرئيس المعلنة، وعلى الأخص العقوبات المفروضة على روسيا.

وقادت هايلي القضايا الرئيسية للإدارة الأمريكية، بما في ذلك خفض ميزانية الأمم المتحدة والعمل على إصلاحات في المنظمة، فضلا عن الدفع وراء انتهاج خط قوي مؤيد لإسرائيل وموقف صارم ضد إيران. وينظر إلى تنحيها على أنه خسارة للبيت الأبيض، الذي يتمتع بمعدل أداء مرتفع نسبياً، اعترف ترامب به. وقال ترامب “نحن جميعا سعداء بك بطريقة ما، ولكننا لا نود أن نخسرك. آمل أن تعودي في مرحلة ما”.

وكان ترامب أعلن، في تغريدة على “تويتر”، في وقت سابق اليوم، أن “إعلانا ضخما مع صديقتي نيكي هايلي سيتم الكشف عنه الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي لواشنطن”.

“صديقة حقيقية” لإسرائيل:

وفور ورود الأنباء حول استقالة هايلي، الثلاثاء، وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو شكره العميق لها، على دعمها لإسرائيل. وقال إنها حاربت “النفاق” في المنظمة الدولية.
وقال نتنياهو، في بيان، “أشكر السفيرة نيكي هايلي، التي قادت معركة لا هوادة فيها ضد النفاق في الأمم المتحدة ومن أجل الحقيقة والعدالة في بلدنا”.

وشكر داني دانون، سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، أيضا هايلي، اليوم، لكونها “صديقا حقيقيا” لبلاده . وقال دانون، في بيان، “شكرا لك نيكي هايلي. أشكركم على الوقوف مع الحقيقة دون خوف. أشكركم على تمثيل القيم المشتركة لإسرائيل والولايات المتحدة”.

(وكالات)

Read 131 times

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top