الخرطوم: التوصل اتفاق سلام في أفريقيا الوسطى بوساطة دولية

بانغي - أ ف ب
توصّلت حكومة أفريقيا الوسطى و14 مجموعة مسلّحة إلى اتفاق سلام من أجل وضع حدٍّ لنزاعٍ دموي أسفر عن مقتل الآلاف، وفق ما أعلنت الأطراف المتنازعة وجهة وسيطة.


وأعلنت حكومة الرئيس فوستان اركانج تواديرا عبر «تويتر» التوصّل الى اتّفاق غداة تعليق المحادثات، التي تجرى في الخرطوم برعاية الأمم المتحدة، بسبب خلافات خصوصاً حول مسألة العفو عن المسؤولين عن ارتكاب جرائم وفظاعات.

وأعلنت الحكومة في تغريدة أنه «تم التوصل إلى اتفاق سلام في الخرطوم»، مؤكدة أنه «سيتم التوقيع عليه بالأحرف الأولى ثم يوقع «في بانغي بعد أيام». وأكد مفوض السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي إسماعيل شرقي في تغريدة التوصل إلى الاتفاق بين «الحكومة والمجموعات المسلحة الـ14» الممثلة في مفاوضات الخرطوم.
وقال أبو بكر الصديق الناطق باسم أبرز المجموعات المسلحة «الجبهة الشعبية لنهضة أفريقيا الوسطى»: «نبارك التوصل إلى توافق حول النقاط العالقة التي كانت العفو وحكومة شاملة».b وهذا هو اتفاق السلام السابع الذي يتم التوصل إليه منذ العام 2012.

ورحبت منظمة التعاون الإسلامي، باتفاق السلام الذي أُبرم بين حكومة جمهورية إفريقيا الوسطى، والجماعات المسلحة.
وهنأ الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، جميع الأطراف في إفريقيا الوسطى، والاتحاد الإفريقي، والأمم المتحدة، وحكومة السودان على هذا الإنجاز المهم، معرباً عن أمله في أن تشارك الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي في الجهود الرامية إلى استعادة السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى ، وأن تُساهم في تحقيق التنمية المستدامة في هذا البلد.

وكانت مفاوضات السلام بين أطراف أفريقيا الوسطى بدأت في الخرطوم في 24 كانون الثاني (يناير) الماضي وعلّقت الخميس بسبب خلافات، خصوصاً حول مسألة العفو عن المسؤولين عن جرائم وفظاعات. وتوقفت محادثات السلام مرات بسبب بعض القضايا العالقة والخلافية على رأسها مطالبة المتمردين بعفو عن الجرائم المرتبكة أثناء النزاع.

وطالبت المجموعات المسلحة أيضاً بحلّ الحكومة الحالية وتشكيل حكومة موقتة يقودها شخص من جانبهم، وفق ما جاء في وثيقة اطّلعت عليها وكالة فرانس برس.

المصدر: الحياة 4/2/2019م

Read 332 times

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top