وزير الخارجية المصري: قاطعنا قطر لنعفي أنفسنا من نتائج سياساتها

القاهرة - «الحياة»
أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن لا مصالحة مع قطر قبل أن تغيّر سلوكها ومنهجها، «لنعفي أنفسنا من النتائج السلبية لسياساتها».


وقال في مقابلة مشتركة مع فضائيات مصرية من العاصمة الإثيوبية أديس بابا على هامش مشاركة مصر في القمة الأفريقية أمس (الاثنين)، إن الأزمة مع قطر ما زالت مستمرة، «خاصة أن الأوضاع لم تتغير منذ اتخاذ الدول الأربع: السعودية ومصر والإمارات والبحرين قراراً بمقاطعتها»، مضيفاً أن موقف الرباعي العربي تجاه قطر واضح، «ولن تكون هناك استعادة للعلاقات معها قبل أن يكون تغيير ملموس في سياستها». وزاد أنه لم يسمع من أي أحد من الشركاء عن وجود رغبة في المصالحة معها استجابة لضغوط دولية أو إقليمية، لافتاً إلى أن تطورات الأزمة القطرية لم تتغيّر كثيراً، «وهناك ثبات في موقف الدول الأربع، وتنسيق مشترك ومستمر بينهم، لتوضيح الأمور بما يعزز من مواقفهم وسياساتهم»، مضيفاً أن لا مصالحة مع قطر قبل أن تغيّر سلوكها ومنهجها، «لنعفي أنفسنا من النتائج السلبية لسياساتها».

وحول تطورات سد النهضة قال وزير الخارجية المصري، إن الأشهر التسعة الماضية شهدت ركوداً في التفاوض، مؤكداً أنه لحل هذا الركود تمت الدعوة لعقد اجتماع في القاهرة 20 شباط (فبراير) الجاري لوزراء الخارجية والري في البلدان الثلاثة لبحث المستجدات.
وأوضح أن الأطراف الثلاثة لم تتوصل إلى رؤية موحدة بالنسبة لكيفية التعامل مع قضية ملء خزان السد والتشغيل، مؤكداً أن مصر تؤمن بأن القضية فنية وعلمية، وعازمة على الوصول إلى حلول ترضي جميع الأطراف.

المصدر: الحياة 12/2/2019م

Read 64 times

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top