إثيوبيا تعتذر بعد نشر خريطة لإفريقيا دون الصومال

أديس أبابا ــ وكالات الأنباء
أعربت وزارة الخارجية فى إثيوبيا عن اعتذارها، بعد أن نشرت على موقعها الإلكترونى خريطة للقارة الإفريقية اختفت منها دولة الصومال المجاورة. وظهرت الصومال فى الخريطة كجزء من دولة إثيوبيا، التى اعتبرت أن منطقة الحكم الذاتي، التى تسمى نفسها «جمهورية أرض الصومال»، دولة مستقلة.


وقالت وزارة الخارجية الإثيوبية إن وضع الخريطة بهذا الشكل على موقعها الإلكترونى «خطأ وغير مقبول»، مشيرة إلى خطأ عمل فريق التقنية على معالجته.

وكانت الدولتان فى حالة نزاع وخاضتا حروبا على خلفية الحدود منذ العام 1964، لكن العلاقات تحسنت كثيرا مع وصول رئيس الوزراء، آبى أحمد، إلى السلطة فى إثيوبيا عام 2018.
وخطأ الصومال لم يكن الوحيد فى الخريطة، إذ كانت هناك أخطاء أخرى ناجمة عن عدم مواكبة التغيرات السياسية، فالسودان وجنوبه ظهرا كدولة واحدة لا دولتين، علما بأن الجنوب حصل على استقلاله عام 2011. كما أن دولتى الكونجو والكونجو الديمقراطية ظهرتا دولة واحدة، رغم أنهما حصلتا على الاستقلال قبل نحو 60 عاما.

ولدى تصفح موقع الوزارة، ظهر أنها حذفت الخريطة ووضعت مكانها شعار الخارجية الإثيوبية.

المصدر: الاهرام المصرية 29/5/2019م

Read 494 times

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top