"القطاع الاقتصادي": ضخ وقود الزراعة للولايات

كشف القطاع الاقتصادي بالمؤتمر الوطني، عن انفراج في أزمة الوقود الخاصة بالعملية الزراعية، مشيراً إلى توفير عشرة آلاف متر مكعب من الجازولين للموسم المقبل،

بينما وجه نائب رئيس الحزب د. فيصل حسن إبراهيم، للاهتمام بقضايا القطاعات الإنتاجية.

وأكد نائب رئيس الحزب د.فيصل إبراهيم مساعد رئيس الجمهورية، في الملتقى السادس لأمانة الزراع والرعاة بالحزب، السبت، أهمية دور قطاع الزراع والرعاة في دعم الاقتصاد.

ووجه بإحكام التنسيق وإزالة العقبات والحواجز كافة بين مكونات القطاع، مشيراً إلى ضرورة تجاوز التحديات الداخلية والخارجية.

ودعا إبراهيم، لبذل جهود إضافية حقيقية في مناقشة القضايا ووضع الحلول لتحقيق تطلعات المواطن المتعلقة بالقطاع الاقتصادي.

من جهته، كشف رئيس القطاع الاقتصادي مساعد محمد أحمد، عن انفراج في أزمة الوقود الخاصة بالعملية الزراعية.

 وقال إنه من متابعاتهم مع وزارة النفط تأكد لهم توفير عشرة آلاف متر مكعب من الجازولين للموسم المقبل.

ووجه محمد أحمد، أمناء الأمانات بمتابعة توزيع الحصص المحددة لكل ولاية وعدم صرفها في غير الغرض المخصص.

وقال إن هناك ترتيباً واضحاً جداً لوصول المواد البترولية للمزارعين في القطاعين المطري والمروي، ونتابع مع النفط ضخ الكمية الأساسية للتحضير للموسم الزراعي لكل الولايات.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top