المنتدى الاقتصادي الاستثماري السوداني الكوري يختتم أعماله بسيول

اختتم المنتدى السوداني - الكوري الاقتصادي والاستثماري حول صناعة الغزل والنسيج أعماله؛ والذي انعقد مؤخرا بمدينة سيول بتنظيم من السفارة السودانية

بكوريا بالتعاون مع وزارة الصناعة والطاقة والتجارة الكورية والاتحاد الفيدرالي الكوري لغرف صناعة النسيج؛ بمشاركة وفد سوداني رفيع ترأسه وزير الصناعة د. موسى كرامة ووالي ولاية الجزيرة دكتور محمد طاهر إيلا وعدد من رجال الأعمال وأصحاب المصانع من غرفة الغزل والنسيج والجلود وعدد من المختصين .


وأوضح نائب رئيس البعثة السودانية بسيول؛ السفير الريح حيدوب - فى تصريح لـ "سونا" - إن المنتدى والذي تم تنظيمه بمبادرة من السفارة السودانية بكوريا؛ حقق نجاحات كبيرة، مشيرا الى أن الجانب السوداني قدم - خلاله - أوراقا تضمنت فرص ومجالات الاستثمار في السودان، واستعراض المناخ الاستثماري والوضع الاقتصادي الراهن بالسودان؛ خاصة بعد رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية، بالتركيز على الفرص الكبيرة المتاحة للاستثمار بولاية الجزيرة في مجالي الغزل والنسيج وصناعة الجلود في السودان وما يزخر به السودان من مواد خام من القطن والجلود والبنية التحتية، وان ولاية الجزيرة تتمتع بميزات تفضيلية كثيرة لجذب المستثمرين في هذا القطاعين.


وأشار السفير حيدوب الى أن المنتدى شهد لقاءات مباشرة بين ممثلي الشركات السودانية والشركات الكورية لبحث فرص ومجالات التعاون المشترك وخلق شراكات حقيقية في مجالي الغزل والنسيج والجلود، لافتا الى أن الاتحاد الفيدرالي الكوري لصناعة النسيج نظم للوفد السوداني المشارك زيارات ميدانية لعدد من مصانع النسيج والجلود ومركز بحوث صناعة النسيج، بجانب تنظيم لقاء للسيد وزير الصناعة ووالي ولاية الجزيرة بنائب وزير الخارجية الكوري للشؤون الاقتصادية، مبينا أن الاجتماع بحث عدد من القضايا أهمها سبل تشجيع الشركات الكورية للاستثمار في السودان والترتيب لعقد منتدى اقتصادي كوري بالخرطوم؛ في نوفمبر العام الجاري متزامنا مع معرض ( صنع في كوريا) بجانب النقاش حول مقترح تشييد مدينة صناعية كورية بولاية الجزيرة لصناعة النسيج والجلود والتصنيع الغذائي بتمويل كوري، وضرورة تشجيع البنوك الكورية لتقديم مزيد من التسهيلات التمويلية للبنوك السودانية ورجال الأعمال السودانيين لتنفيذ مشروعات إنتاجية ومشروعات البنية التحتية.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top