التعاون الدولي والإيقاد يبحثان تفعيل التعاون المشترك

ثمن وزير التعاون الدولي الأستاذ إدريس سليمان الجهود الكبيرة التي بذلتها منظمة الإيقاد في دعم مشاريع التنمية خلال السنوات الماضية في السودان. 

جاء ذلك لدى لقائه وفد منظمة الإيقاد الزائر برئاسة المهندس المحبُوب مُعلم السكرتير التنفيذي للمنظمة.

وقال الوزير وفقا لتعميم صحفي للوزارة اليوم إن اللقاء بحث كيفية تفعيل أوجه التعاون المشترك بين السودان والمنظمة في إطار برنامج التكامل الإقليمي والموارد المتاحة من الاتحاد الأوربي ومؤسسات التمويل الدولية والإقليمية، وأكد أن مشروعات نزع السِلاح والتسريح وإعادة الدمج جاهزة تحتاج للدعم بصورة عاجلة حتى يتسنى للمُسرحين الإستفادة من الدعم المقدم. وأشار إلى ضرورة تفعيل الاتفاقيات التي وقعت سابقا مع وزارة التعاون الدولي الخاصة ببرامج بناء القدرات لمنسوبي المؤسسات والوحدات الحكومية والولايات إلى جانب تسريع الخطى لتكملة مشروع الربط الكهربائي في إطار التكامل الإقليمي بين السودان وإثيوبيا إلى جانب دفع دعم التعاون بين السودان ودول الجوار.

من جانبه أكد المحبوب حرص المنظمة على دعم السودان في المجالات التنموية التي تندرج تحت مشروعات التكامل الإقليمي والتواصل مع المفوضية الأوربية ببروكسل من أجل تسريع الخطى في دعم المشروعات المتفق عليها.
وفي الختام اتفق الجانبان على ضرورة رصد وتبويب المشروعات التي تحتاج للدعم العاجل وتقديمها في شكل مصفوفة توطئة لتقديمها للتمويل، والعمل على متابعة إجراءات مشروعات التعاون بين دول الجوار فيما يخص النقاط الحدودية ومُواصلة الجهود والتعاون المشترك والتنسيق المستمر بين الجانبين من أجل تعزيز التعاون بين السودان ومنظمة الايقاد.              

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top