باحث يوصي الحكومة المرتقبة بدعم القطاع الزراعي

أوصى الباحث د.يوسف ابراهيم يوسف الحكومة الانتقالية المرتقبة بضرورة زيادة الدعم للقطاع الزراعي والحيواني الذي يمثل ٨٥% من السكان بالسودان بجانب ادخال تقنية وتكنلوجيا جديدة في الصناعة لزيادات العائدات .

و قال د.يوسف في تصريح صحفي إن الدراسة البحثية التي اجراها حول اثر الصادرات النفطية وغير النفطية على بعض المؤشرات الاقتصادية الكلية بالسودان للفترة من ١٩٩٨ الى ٢٠١٧ تناولت الصادرات النفطية منذ اكتشاف النفط في العام ١٩٩٨ والعائدات من النفط بجانب تاثير العائدات على سعر الصرف والميزان التجاري بالاضافة لميزان المدفوعات وعلى التضخم والبطالة ومدى مساهمة الإيرادات النفطية من الموازنة العامة .

وقال د.يوسف إن البحث ركز على مدى الاستفادة من الصادرات النفطية في التنمية في بعض القطاعات الإنتاجية مثل الزراعة و الصناعة و تحسين صادرات الثروة الحيوانية ومساهمة الإيرادات النفطية في النفقات الحكومية. واكد أن انفصال جنوب السودان أدى إلى انحسار الصادرات النفطية التي كانت تمثل 80% من الموازنة العامة مما أدى إلى إحداث اختلال كبير في هيكل و بنية الاقتصاد السودان لذلك بعد الانفصال  كان لابد من وجود بدائل لسد الفجوة التي خلفها صادر النفط بوجود بدائل مثل الذهب .

وفي ذات السياق قال د.يوسف إن البحث خلص إلى أن خروج النفط اثر سلبا على الموازنة العامة و على الاقتصاد السوداني، لذا لابد من الاهتمام بالصادرات غير النفطية مثل التعدين و الثروة الحيوانية و الزراعة والصناعة وزيادة الدعم للقطاع الزراعي والحيواني وادخال تقنيات جديدة في الصناعة لزيادة العائدات من القطاع الصناعي .

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top