السدود تواصل تحديث الأطلس المائي

تواصل وحدة تنفيذ السدود بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء برنامج تحديث وتطوير الأطلس المائي بجميع ولايات السودان.  وأوضح دكتور محمد علي أحمد التوم مدير الإدارة العامة للدراسات ونُظم المعلومات والـGIS – وحدة تنفيذ

السدود، بأن الأطلس المائي استهدف إجراء مسح معلوماتي شامل لمصادر مياه الشرب بولايات السودان كافة وأنه يمثل مرجعاً وأداة تخطيطية لتنفيذ إستراتيجية مياه الشرب عبر توفير قاعدة معلومات وبيانات وافية عن مصادر مياه الشرب المختلفة (محطات نهرية، سدود، حفائر، آبار، محطات تحلية مياه البحر).

وأشار إلى أن الأطلس يعمل على توزيع مصادر مياه الشرب جغرافياً، كما يُمَكِّنْ من مقارنة الإنتاج المائي للمصادر من خلال أعداد السكان، فضلاً عن مدى كفاية مياه المصادر وجودتها لاستهلاك الإنسان والحيوان.

وأوضح أن وحدة تنفيذ السدود درجت على تخطيط وتنفيذ مشاريعها المختلفة وفقاً لدراسات مستفيضة تُعنى بالجدوى ومدى تحقيق الأهداف الإستراتيجية للبلاد، علماً بأن كل مشروعات حصاد المياه التي تم تنفيذها بُنيت على مخرجات أطلس مياه الشرب.

ودعا إلى أهمية إحكام التنسيق وتبادل المعرفة مع هيئات المياه بالولايات من أجل المشاركة في تحديث البيانات والإلمام بكيفية عمل الأطلس وكذلك بالتدريب على تطبيقات نُظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بُعد في هذا المجال، مع التأكيد على تأسيس قواعد البيانات ومتابعة المشروعات الجديدة.  

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top