تفاقم أزمة الخبز بمحلية الروصيرص

 تفاقمت أزمة الخبز بمحلية الروصيرص عامة وبمدينة الروصيرص على وجه الخصوص  مما أدى إلى تذمر المواطنين ،وأبدت أعداد منهم إنزعاجها لعدم تحرك حكومة الولاية لإيجاد حلول لفك  هذه الأزمة. وكالة السودان للأنباء حملت هذه التساؤلات ودفعت

بها إلى طاولة أصحاب المخابز حيث افاد  معظمهم  بان حصة المحلية من الدقيق انخفضت من 250جوالا الي 198جوال دقيق منها 63جوالا لمنطقة قنيص و20للفرن الآلي والبقية لمحلية الروصيرص.

وقال محمد المنقوري صاحب  فرن ان الحصة  المقررة في اليوم للفرن الواحد تبلغ  بين7—8جوالات  دقيق الا ان الأفران ظلت تتسلم  بين  5—6 جوالات فقط. 

وأوضح  عبد المطلب مدني مدير  فرن اولاد ودالمدني  انه متى ما  توفرت الحصة الكاملة للمحلية فإن أزمة الخبز  ستنتهي  تماما. 

واعترف بمعاناة المواطنين  وانتظارهم في الصفوف لفترة طويلة للحصول على الخبز لافتا إلى تزايد  هذه الصفوف يوميا وأثرها على حياة المواطنين مناشدا حكومة الولاية بضرورة الاهتمام بمعاش الناس وحلها جذريا منوها إلى أن الحل يكمن  في معالجة

شح الدقيق وأزمة الوقود والسيولة والمواصلات.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top