معالجات للمغتربين المتضررين من "الوادي" الأخضر

أكدت ورشة إسكان المغتربين بين الواقع والتحديات والتي نظمها جهاز تنظيم شئون السودانيين العاملين بالخارج بمقره بالخرطوم أهمية التوسع في مشروعات الإسكان للمغتربين على أن تشمل العاصمة والولايات دعما لاستقرار أسرهم.

 

ودعت الورشة في توصياتها الختامية بمشاركة قيادات من جهاز المغتربين والصندوق القومي والولائي للإسكان والمصارف وممثلي الجاليات ووسائل الإعلام المختلفة، دعت إلى أن تتدخل الدولة بالعمل على توفير التمويل لمشروعات الإسكان، مناشدة

بنك السودان والمصارف المختلفة تسهيل إجراءات التمويل العقاري للمغتربين والنظر في تعديل التشريعات المرتبطة بالإسكان مثل قانون الأراضي والتمليك العقاري  والعمل على حث الولايات المختلفة لتوفير الخدمات لمشروعات الإسكان الخاصة

بالمغتربين مثال أراضي الوادي الأخضر بالخرطوم، وأن تكون مشروعات الإسكان المطروحة تلائم الشرائح المختلفة للمغتربين من حيث الإمكانيات المالية والرغبة في نمط السكن رأسي أو أفقي.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top