الشيخ: أسباب واقعية لسد الثغرات الأمنية بالنيل الأبيض

قال مدير جهاز الأمن والمخابرات، بالإنابة، جلال الشيخ، إن النيل الأبيض ولاية استراتيجية تجد عناية بكل الترتيبات الأمنية على مستوى المركز لاستضافتها معسكرات اللاجئين، وإنها ملتقى طرق ومعبر رئيس للحدود ما يشكل أسباباً واقعية لسد كل الثغرات الأمنية بها.

وأعرب الشيخ خلال جولة تفقدية، الثلاثاء إلى النيل الأبيض والاجتماع بحكومة الولاية، عن ارتياحه التام للاستقرار الاقتصادي بالنيل الأبيض والمتمثل في نجاح الموسم الزراعي الصيفي، والاستعداد المبكر للموسم الشتوي.

وقال إن لقاءه مع لجنة الأمن وحكومة النيل الأبيض تم فيه الاستماع إلى تنوير واف عن مجمل القضايا الأمنية بالولاية، والتي كشفت عن استتباب الأمن والاستقرار المحكم الذي تعيشه النيل الأبيض رغم مجاورتها لدولة جنوب السودان.

 

وأشار إلى أنه اطمأن على الأوضاع بالنيل الأبيض خاصة فيما يتعلق بالاستقرار المجتمعي، ونجاح الموسم الزراعي الصيفي ومجمل الترتيبات للموسم الشتوي.

إلى ذلك أفاد والي النيل الأبيض، أبوالقاسم الأمين بركة، أن الزيارة تأتي في إطار الوقوف والاطمئنان على الوضع الأمني بولايات السودان المختلفة في الجانب الاقتصادي والاجتماعي.

ونوه بركة بأن نائب مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني، استمع لشرح وافٍ حول القضايا التي تهم الولاية والاستقرار الأمني الذي تشهده، بفضل التنسيق الجيد بين حكومة الولاية والأجهزة العسكرية والشرطية والأمنية.

وأضاف "حدود الولاية مع دولة جنوب السودان تشهد استقراراً أمنياً ما انعكس إيجاباً على نجاح الموسم الزراعي الصيفي وساهم في إكمال كافة الترتيبات للموسم الشتوي بالولاية".

وامتدح بركة التعاون الجيد من قبل المجتمعات المختلفة بالولاية، والتي لها القدح المعلى في الاستقرار الأمني والاقتصادي الذي تشهده الولاية.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top