3 ملايين طالب يستفيدون من مشروعات "الحماية الاجتماعية"

أعلن رئيس الاتحاد العام للطلاب السودانيين، المهندس عمار علاء الدين، استمرار مشروعات "مظلة الحماية الاجتماعية"، بهدف تخفيف الأعباء الاقتصادية والمجتمعية على الطلاب، كاشفاً استفادة نحو ثلاثة ملايين طالب وطالبة من تلك المشروعات.

أعلن رئيس الاتحاد العام للطلاب السودانيين، المهندس عمار علاء الدين، استمرار مشروعات "مظلة الحماية الاجتماعية"، بهدف تخفيف الأعباء الاقتصادية والمجتمعية على الطلاب، كاشفاً استفادة نحو ثلاثة ملايين طالب وطالبة من تلك المشروعات.


وقال علاء الدين في تصريح صحفي، خلال طواف الأربعاء، على المدارس والجامعات، إن مشروعات الحماية الاجتماعية للطلاب تستهدف الوجبة المدعومة لطلاب التعليم العام والعالي، بدعم أكثر من 203 كافتريات بالجامعات.

كما نوه إلى دعم 618 بوفيه بالمدارس باعتبارها الأكثر حاجة، والتي استفاد منها أكثر من مليون ونصف المليون طالب وطالبة، بالإضافة إلى توزيع بطاقة الترحيل المجانية لترحيل الطلاب بنصف القيمة وتم استخراج أكثر من 247072 بطاقة.

وأكد المضي قدماً في تقديم الخدمات من خلال المراكز الخدمية للبيع المخفض لاحتياجات الطلاب الأساسية في الجامعات والمجمعات الطلابية، بما يقارب الـ30 ألف مركز خدمي، كما أكد العمل على توسيع مشروعات الحماية الاجتماعية للطلاب وإكمال النواقص في التأمين الصحي.

وأشار علاء الدين إلى إدخال 62% من طلاب التعليم العالي تحت مظلة التأمين الصحي، مبيناً أن المشروعات والبرامج خلال هذه الدورة تأتي متسقة مع القضايا التي تهم القطاع الطلابي على مستوى التعليم العام.

وأضاف "الاتحاد انتظم في تقديم الخدمات بالطواف على المدارس والجامعات، للوقوف على سير الخدمات والدعم للطلاب عبر أفرع الاتحاد المنتشرة في الولايات والجامعات والمحليات".

وأكد علاء الدين دورهم الكبير في تأمين وتوفير معينات الطالب الدراسية والوجبة المدرسية، وإيلاء الاتحاد لمشروعات الإنتاج والإنتاجية وسط الطلاب أولوية قصوى.

ووجه الاتحادات الطلابية بالتنسيق مع المؤسسات والجهات التي تقدم الخدمة للطلاب، داعياً لتضافر الجهود لتقديم الدعم لمشروعات المظلة للمساهمة في الاستقرار الأكاديمي للطلاب.


سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top