"مقرات" مرور قرن على أول صرح تعليمي بالمنطقة

بحلول التاسع والعشرين من ديسمبر لهذا العام "2018"، وتزامناً مع الذكرى 63 لاستقلال السودان، تكمل مدرسة مقرات بمحلية أبوحمد بولاية نهر النيل، مئة عام من الضخ المتواصل للعلم في عقول وقلوب أهالي المنطقة والمناطق المجاورة.

بحلول التاسع والعشرين من ديسمبر لهذا العام "2018"، وتزامناً مع الذكرى 63 لاستقلال السودان، تكمل مدرسة مقرات بمحلية أبوحمد بولاية نهر النيل، مئة عام من الضخ المتواصل للعلم في عقول وقلوب أهالي المنطقة والمناطق المجاورة.


وتحتفل جزيرة مقرات ومحلية أبوحمد في هذا التاريخ بالعيد المئوي للمدرسة التي مرت بعدة مراحل ومسميات منذ تأسيسها على يد الراحل بابكر بدري في العام 1918، كخامس مدرسة أو كُتَّاب في الترتيب بولاية نهر النيل بعد: بربر والدامر وعطبرة وشندي.

وأعلن رئيس لجنة الاحتفال بالعيد المئوي لمدرسة مقرات الأستاذ محمد عثمان محمد أحمد بشير، لـ(شبكة الشروق)، أن الاحتفال بالمئوية تصاحبه عملية صيانة شاملة للمدرسة، داعياً الجميع للمشاركة في دعم التعليم ومواصلة جهود بابكر بدري، خاصة وأنه من محلية أبوحمد.

من جهته، وجه ممثل إعلام الاحتفال بالعيد المئوي محمد أحمد محمد علي الشيخ، الدعوة لجميع خريجي المدرسة وأبناء المنطقة للمشاركة في الاحتفال، مشيراً إلى مشاركة حكومة ولاية نهر النيل على مستوى الوالي اللواء م. حاتم الوسيلة السماني، وعدد من الوزراء، بجانب مشاركة وزراء ومسؤولين من المركز.


وأوضح الشيخ، أنه ستتم إزاحة الستار عن النصب التذكاري على يد الوالي أو ضيف شرف الاحتفال إيذاناً ببدء الاحتفال، منوهاً إلى أن النصب التذكاري الذي وضع في منتصف باحة المدرسة يحكي للأجيال القادمة أن هناك جيلاً احتفل بمئوية هذه المدرسة.


ويصل عدد خريجي مدرس مقرات نحو 40 ألف خريج أبرزهم أ.د. عبدالله الطيب، الذي تخرج في المدرسة عام 1932، ومن أبرز خريجها في أربعينيات القرن الماضي، مهندس حاج بشير محمد علي، خبير التمور المعروف، والفقيد أ.د. عبدالله أحمد عبدالله، وصاحب أول دكتوراة في طب الأطفال أ.د. حافظ الشاذلي، والكثيرين من العلماء والأطباء والمفكرين وقادة المجتمع.


وخرَّجت المدرسة من العسكريين العميد مهندس صلاح الدين محمد أحمد كرار، عضو مجلس قيادة الثورة، واللواء تاج السر مصطفى خير الله، والعميد طيار الحاج حسين سند، والعميد بحري عمر حسين علي الكرار، وغيرهم من كبار الضباط في القوات المسلحة والشرطة.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top