مارس 18, 2019

جبريل ابراهيم يستاء من تصريحات د.علي الحاج حول علاقته بالوطني والشعبي والاسلامية

خاص : سودان سفاري أبدي زعيم حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور جبريل ...
مارس 18, 2019

إستعدادات مكثفة للموسم الزراعى بشرق دارفور

وقف الدكتور عبدالله محمد محمود وزير الانتاج والموارد الاقتصادية بولاية شرق ...
مارس 18, 2019

أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه اليوم الأثنين

جاءت أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الأثنين وفقاً لبنك ...
مارس 18, 2019

النيل الابيض تقف على الاستعداد لحصاد القمح

رأس الفريق الركن أحمد خميس بخيت والي ولاية النيل الأبيض ظهر اليوم بقاعة أمانة ...
مارس 18, 2019

غلام بالقاهرة للمشاركة بندوة الحق في السكن

وصل الدكتور غلام الدين عثمان آدم؛ الأمين العام للصندوق القومي للإسكان والتعمير ...
مارس 18, 2019

رئيس الجمهورية يفتتح مدينة الخرطوم الاجتماعية بالإثنين

يفتتح رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، صباح اليوم الإثنين، مدينة الخرطوم ...
مارس 18, 2019

ترتيبات مبكرة لفصلي الصيف والخريف بمحطة الطائف

تفقد المهندس الرشيد فقيري رئيس مجلس إدارة الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء ...
مارس 18, 2019

دعوة علي الحاج.. الخروج عن المألوف

بدت دعوة الأمين العام للمؤتمر الشعبي، د. علي الحاج لقيادات الأحزاب السياسية ...
مارس 18, 2019

وزير النفط والغاز يتسلم مهامه رسمياً

دعا وزير النفط والغاز المهندس إسحق آدم بشير جماع إلى ابتكار الحلول وتسارع الخطى ...
مارس 18, 2019

والي كسلا يوجه وزارة المالية بتطوير الإيرادات

أكد والي ولاية كسلا الفريق الركن محمد منتي عنجر سعيه لتعضيد كل الإيجابيات ...
مارس 18, 2019

أيلا يؤكد ضرورة مواصلة الحوار مع أمريكا

التقى رئيس مجلس الوزراء القومي د. محمد طاهر أيلا بمكتبه اليوم وفد الكونغرس ...
مارس 18, 2019

قدورة “الجزّار”.. من تصفية الخصوم إلى صناعة التخريب

عاد اسم المتمرد “قدورة” للظهور في الإعلام خلال الأيام الماضية من خلال إعترافات ...
مارس 18, 2019

ايلا يدعو للاستفادة من التقنية الأمريكية في المجالات كافة

أكد رئيس مجلس الوزراء السوداني، محمد طاهر ايلا، ضرورة مواصلة الحوار مع الولايات ...
مارس 18, 2019

مفوضية الحدود بين دولتي السودان تجتمع بأديس ابابا

عقدت المفوضية المشتركة لترسيم الحدود بين جمهورية السودان وجمهورية جنوب السودان ...
مارس 18, 2019

روسيا تشيد باستقلالية وتوازن المواقف السودانية

جددت روسيا إشادتها باستقلالية وتوازن المواقف السودانية تجاه القضايا الدولية ...
مارس 18, 2019

إعتماد تقرير لجنة الحدود بين الخرطوم وجوبا حول المناطق الحدودية

    كشفت مفوضية القومية المشتركة للحدود مع دولة جنوب السودان عن إعتماد ...
مارس 18, 2019

وزير العدل يكشف لوفد الكونغرس دواعي الطوارئ وحقوق المتظاهرين

كشف وزير العدل، محمد أحمد سالم، لوفد الكونغرس الأمريكي الزائر، دواعي ومبررات ...
مارس 18, 2019

التكامل العربى ـ الإفريقى

رأى الاهرام:تنطلق الرؤية المصرية فى التعامل مع إفريقيا من خلال إستراتيجية شاملة ...
مارس 18, 2019

ليبيا: اشتباكات بين ميليشيات طرابلس... وترتيبات لاجتماع بين حفتر والسراج

 القاهرة: خالد محمودقبل اجتماع محتمل وجديد بين المشير خليفة حفتر القائد العام ...
مارس 18, 2019

عندما يرفُض الرئيس ترامب إدانة مُنَفِّذ مجزرة المسجدين في نيوزيلندا

بقلم: عبد الباري عطوانبينما تدخُل الحرب التي يشنّها التحالف الأمريكي للقضاء على ...
مارس 17, 2019

إنتاجية غير مسبوقة لمحصول القمح بمشروع حلفا الزراعي

دشن نائب رئيس الجمهورية، عثمان محمد يوسف كبر، يوم السبت، حصاد محصول القمح ...
مارس 17, 2019

انعقاد الاجتماع التأسيسي لإتحاد مُنتجي ومُصدِّري الأقطان

عقد اتحاد منتجي ومصدّري الأقطان، اجتماعه التأسيسي يوم السبت بالخرطوم، وأكد خبير ...
مارس 17, 2019

170 مليون دولار من الكويت لمشروعات الكهرباء بالسودان

وقّعت وزارة المالية، والصندوق الكويتي للتنمية، عقد تمويل محطة الفولة الرديفة ...
مارس 17, 2019

السدود تعلن انتهاء أزمة مياه القضارف

 أعلنت وحدة تنفيذ السدود بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء قرب انتهاء أزمة ...
مارس 17, 2019

قرضان من صندوق النقد العربي للسودان بقيمة 230 مليون دولار

وقّع صندوق النقد العربي مع وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي يوم أمس السبت، على ...
مارس 17, 2019

(اليونيدو) تجري مسحاً شاملاً لتحديد احتياجات السودان الصناعية

اتفقت الحكومة السودانية، مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، ...
مارس 18, 2019

النزعة العدوانية الخطيرة عبد الواحد محمد نور!

خاص: سودان سفاريلا يبدو زعيم حركة تحرير السودان، عبد الواحد محمد نور مجرد حامل ...
مارس 17, 2019

خادم الحرمين: مجزرة نيوزيلندا تؤكد مسؤولية المجتمع الدولي في مواجهة خطابات الكراهية

 الرياض: «الشرق الأوسط»أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أن ...
مارس 17, 2019

صندوق النقد العربي يقرض السودان 300 مليون دولار

الخرطوم – (أ ف ب) – أعلنت السلطات السودانية السبت انها حصلت على قرضين بقيمة 300 ...
مارس 17, 2019

تحقيقات أولية: الطائرة الإثيوبية المنكوبة فشلت في الارتفاع بعد الإقلاع بسرعة كبيرة

قال مصدر اطلع على تسجيلات المراقبة الجوية إن طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية ...

آخر الاخبار

0
خاص : سودان سفاري أبدي زعيم حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور جبريل ابراهيم ، استياءه الشديد من تصريحات
0
التقى رئيس مجلس الوزراء القومي د. محمد طاهر أيلا بمكتبه اليوم وفد الكونغرس الأمريكي الزائر للبلاد برئاسة عضو الكونغرس 
0
عقدت المفوضية المشتركة لترسيم الحدود بين جمهورية السودان وجمهورية جنوب السودان اجتماعها الثامن بأديس أبابا. و قال
0
جددت روسيا إشادتها باستقلالية وتوازن المواقف السودانية تجاه القضايا الدولية والإقليمية، والتنسيق والدعم المتبادل
0
    كشفت مفوضية القومية المشتركة للحدود مع دولة جنوب السودان عن إعتماد تقرير اللجنة الخاص بالمناطق المتفق حولها
0
كشف وزير العدل، محمد أحمد سالم، لوفد الكونغرس الأمريكي الزائر، دواعي ومبررات إعلان حالة الطوارئ في البلاد والضمانات
0
أعلنت الخارجية السودانية إدانتها للهجمات الإرهابية الغادرة على المصلين في مسجدين بعاصمة نيوزيلندا والتي تجاوز ضحاياها
0
      قال المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني، الفريق أول صلاح عبدالله قوش، إن القرارات الجديدة التي اتخذها

تحليل سياسي

قضايا استراتيجية

صورة وخبر

مارس 18, 2019
0
بدت دعوة الأمين العام للمؤتمر الشعبي، د. علي الحاج لقيادات الأحزاب السياسية بالتفكير في المستقبل، وعن ما قد تفعله هذه
مارس 18, 2019
0
عاد اسم المتمرد “قدورة” للظهور في الإعلام خلال الأيام الماضية من خلال إعترافات المتهم الرئيس الذي تم توقيفه في عملية
مارس 17, 2019
0
لا تخلو المهام والزيارات والرحلات الرسمية  لكبار المسؤولين، من جوانب ذات طابع ومذاق خاص تُضفي عليها أبعاداً أخرى،
مارس 17, 2019
0
بمثلما ابتدرت محكمة الفساد العام الماضي أولى قضاياها في محاربة الفساد والمفسدين بقضية صغيرة، هي قضية  سرقة “مروحتي سقف”
مارس 14, 2019
0
أعلنت الحكومة المصريّة في 19 شباط/فبراير أنّ مصر ستكون جاهزة لتوصيل الكهرباء إلى السودان ، عن طريق محطة محولات توشكي

كاركاتير

سفير السودان السابق بيوغندا في حوار الساعة

زيارة رئيس الجمهورية المشير البشير  لدولة يوغندا التي امتد لساعات للمشاركة في حفل تنصيب نظيره يوري موسفيي لدورة رئاسية رابعة، تعد من الزيارات المهمة التي قام بها الرئيس البشير مؤخراً، الزيارة تقرأ أنها تأتي في إطار التوجه  نحو...

زيارة رئيس الجمهورية المشير البشير  لدولة يوغندا التي امتد لساعات للمشاركة في حفل تنصيب نظيره يوري موسفيي لدورة رئاسية رابعة، تعد من الزيارات المهمة التي قام بها الرئيس البشير مؤخراً، الزيارة تقرأ أنها تأتي في إطار التوجه  نحو الإقليم الافريقي وتأطير علاقاته، لاسيما في ظل التنافس الجيوسياسي نحو القارة السمراء، بجانب أنها تعتبر رداً لزيارة موسيفي للخرطوم قبل ست أشهر، (آخر لحظة) التقت بسفير السودان لدى يوغندا السفير سراج الدين حامد في الفترة من 2000- 2005 ) وتناولت معه عدداً من الملفات الساخنة المتعلقة بالعلاقات السودانية اليوغندية، وكيفية أن تسهم الزيارة في حل قضايا الاقليم الافريقي بصورة عامة، والعلاقات الثنائية بين الخرطوم وكمبالا بشكل خاص.. فالى مضابط الحوار

حوار: أحلام الطيب

*ماهي قراءتكم  لزيارة البشير الى كمبالا؟
 - لزيارة البشير الى يوغندا أهمية خاصة لأنها جاءت بعد انقطاع امتد لأكثر من (10) سنوات لم يزر فيها الرئيس يوغندا، وتأتي أيضاً في إطار رد الزيارة التي قام بها الرئيس اليوغندي يوري يوسفيني قبل ست أشهر، بالطبع نحن ندرك تماماً أن يوغندا دولة مهمة، وتقوم بأدوار محورية فيما يتعلق بأمن واستقرار منطقة البحيرات ومنطقة شرق افريقيا، كما أن لها إسهامات كبيرة في مجالات حفظ السلام والأمن في الصومال ومناطق أخرى.. وعلاقة السودان ويوغندا تأرجحت في الماضي بين التوتر والاستقرار، ولكن بعد  انفصال دولة الجنوب نتوقع أن تنشأ العلاقات مع يوغندا في الفترة القادمة  على أسس مختلفة عما كان عليه الأمر في الماضي. 
 * كيف كان ينظر موسفيني للسودان ؟
 - كثيراً ما عبر الرئيس يوري موسفيني أثناء فترة وجودي سفيراً للسودان بيوغندا عن رغبته في إيجاد علاقة صداقة وتقارب مع الرئيس البشير.
  *ماهي الأسباب التي كانت تحول دون إقامة علاقات طيبة بين الخرطوم وكمبالا عندما كنت سفيراً للسودان بيوغندا ؟
- كانت هنالك ظلال من الشك وبعض المشكلات على الحدود مثل مشكلة جيش الرب، والآن أصبح الحديث عن دور السودان فيه مساءلة غير متصورة لأنه أصبح هناك حاجز كبير بين يوغندا وبالتالي فإن الذين يروجون للفتن بين السودان ويوغندا لن يجدوا مادة جديدة لإثارة  ما يعكر صفو علاقات البلدين.
 *هل كان السودان متورطاً فعلياً آنذاك في دعم جيش الرب؟ 
 - هذه  قصة طويلة وكانت للسودان علاقات قديمة مع جيش الرب قبل نيفاشا، ولكنها علاقة محدودة وبعد توقيع الاتفاقية قطع السودان علاقته تماماً مع جيش الرب، وهذا ما أدى في الحقيقية لتضاؤل دور ونشاط  جيش الرب في شمال يوغندا.
   *هل هنالك جهات تسعى لتعكير صفو العلاقات بين البلدين؟
  - نعم هنالك قوى  تسعى دائماً لتعكير صفو العلاقات بين البلدين، لتجعل من يوغندا حاضنة  للمعارضة والحركات المتمردة في دارفور والنيل الأزرق، وحتى تتمكن الجهات الأجنبية  من مساعدة حركات التمرد، لابد أن تخلق لهم حاضنة اقليمية يستطيعوا الانطلاق منها، وإذا لم يجدوا حاضنة   لما استطاعت هذه الحركات الاستمرار، وكانت يوغندا إحدى الحاضنات، وكان الجيش الشعبي لتحرير السودان مقيماً في يوغندا، والآن انشئت حاضنة جديدة هي دولة الجنوب التي تحتضن حركات التمرد والعدل والمساواة بجيشها وعتادها وسلاحها، وهذه مسائل تنتظر الحسم والحل.
* هل أمريكا ضمن الدول التي تسعى لتعكير صفو العلاقات بين البلدين؟
 - أمريكيا تحيط بالسودان، وهي متواجدة في جيبوتي ويوغندا، وظلت تنتهج سياسات معادية جداً للسودان تمثلت في تحطيم الاقتصاد السوداني عن طريق العقوبات هذه حقيقة، وهذا عمل عدائي لا يماثله سوى الحرب المباشرة، وحتى الحرب المباشرة والنهج المباشر في استخدام السلاح لضرب مصنع الشفاء 1998، امريكا لم تقصر في عدائها مع السودان، ولا استبعد أن يكون لها دور في تضييق الخناق على السودان، وفي مساعينا ندرك هذا ونأمل أن تحتكم أمريكا لصوت العقل.
 *هل ستفتح الزيارة آفاقاً جديدة للتعاون الثنائي ولحل المشاكل الاقليمية؟
 - علاقات الخرطوم وكمبالا  تطورت خلال تواجدي بيوغندا، وأصبح هناك نشاط اقتصادي، وكنا نستورد سمك العجل من يوغندا بكميات كبيرة،  مما أدى لانخفاض أسعاره بالخرطوم،  والفرص دائماً متاحة لاستيراد سلع من يوغندا، وتطورت العلاقات حتى فتحنا مكتباً للخطوط اليوغندية بالخرطوم، ولكن عجزت الخطوط الجوية السودانية عن الالتزام بالجدول المقرر وسقط المشروع.
  * الى أي مدى يمكن أن يسهم الرئيسان البشير وموسفيني في استقرار الجنوب؟
- دولة الجنوب تعتبر فضاء اقتصادياً ليوغندا، مما أدى الى انتعاش الاقتصاد اليوغندي فيما يتعلق بتجارة الحبوب والفاصوليا بأنواعها المختلفة (وهو الطعام الذي يفضله أهل الجنوب)، وأصبحت أسواق الجنوب وما تزال حتى الآن تعتمد الى حد كبير على السوق اليوغندي فيما يتعلق بالمنتجات اليوغندية، وحاولت يوغندا في فترة من الفترات أن تلعب دوراً في أن لا يعتمد الجنوب على المنتجات القادمة من السوق السوداني، لكن هذا الأمر فشل لتعود شعب الجنوب على البضائع السودانية ومنتجاتها، بالإضافة الى ذلك فإن ميناء بورتسودان يعد منفذاً بحرياً للجنوب أكثر من كينيا والتكلفة قد تكون عالية، ولذلك يمكن للسودان ويوغندا- إذا استقرت الأحوال بينهما- أن يلعبا دوراً كبيراً في استقرار دولة الجنوب.
كيف يمكن أن يتحقق ذلك؟   - يتحقق بأن تنسحب يوغندا عسكرياً وبشكل تام من الجنوب، وأن تقيم جوبا  علاقات مع الخرطوم، وفقاً للأسس  الدولية المستقرة في العلاقات الثنائية بين الدول بأن تمتنع عن دعم القوات المعارضة، وتقديم الدعم للجيش الشعبي أمر غير مقبول ويعتبر تدخلا في شؤون الدول ولا يؤدي الى تحقيق سلام.
 * وزارة الخاراجية تسعى للتواجد في العمق الافريقي دبلوماسياً وسياسياً  كمشاركة الرئيس الأخيرة في تنصيب الرئيس الجبيوتي والآن مع الرئيس اليوغندي؟
 - نعم الدبلوماسية السودانية نجحت في إفشال مخطط امريكا الرامي الى لتضييق الخناق على السودان افريقياً من خلال الدول المجاورة له، وهذا مايعرف بخطة توني بلير منذ عام (1992) التي كانت تتمثل في إسقاط نظام الخرطوم عن طريق الدول المجاورة له، وهي ارتريا، اثيوبيا، مصر، وكينيا، وكان للدبلوماسية السودانية دور دفاعي في المرحلة السابقة، واستطاعت أن تسقط نظرية تونى بلير، الآن علاقات السودان بدول الجوار ممتازة وتتسم بالود، فهناك تحالف وشراكة وتعاون وتعتبر علاقات السودان مع تشاد واثيوبيا علاقات نموذجية، والعلاقات عموماً جيدة  باستثناء دول قليلة.
 *من خلال تواجدكم في يوغندا كيف تصف شخصية موسفيني؟
 - موسفيني رجل متواضع جداً كنت ازوره باستمرار بمزرعته الخاصة في منطقة راكوتورا وهي تقع في مناطق وسط يوغندا وهي مزرعة كبيرة، وبها مباني جميلة يمتلك موسيفي فيها أكثر من  (2800) رأس من الأبقار، وحتى الضيوف الذين يزورونه يضيفهم باللبن (الحليب) وهذه ثقافة يوغندية، وينصب في فناء بيته خيما كبيرة جداً، عادة تجد فيها أعداد كبيرة من المزارعين بل بالمئات، وفي أوقات فراغه يقوم بتبسيط قواعد الاقتصاد للمزارعين، يحدثهم مثلاً عن القيمة المضافة في البضائع، ويقنعهم بأن أفضل لهم أن يصدروا محصول (البن) معالجاً بدلاً عن خام، وقد حضرت إحدى محاضرات موسفيني وقد أُعجبت بالرجل وهو رجل مثقف، وهو الذي خلق وأوجد الطبقة الوسطى في يوغندا، ونحن نعلم أن يوغندا لم تكن بها طبقة وسطى، وكان هناك نظام اقطاعي ثم طبقة فقراء الآن.. وهذه الطبقة أصبحت ضامناً للاستقرار في يوغندا  لأنهم هم الذين يدافعون عن الديمقراطية ويتشبثون بها، ويحرصون على العملية الانتخابية الدورية كأساس لتبادل السلطة بين القوى السياسية في المجتمع، وهو مؤسس دولة يوغندا الحديثة، ويوغندا دولة مؤسسات لا تستطيع أن تقول بغير ذلك، فالقضاء مستقل والاقتصاد يعمل عبر مؤسسات، والقرارات تُتخذ بمؤسسية، ووزارة الخارجية اليوغندية استطاعت أن تفتح وظائف للكفاءات اليوغندية في  أكثر من  دولة افريقية، في المؤسسات الدولية- الاتحاد الافريقي، البنك الدولي .

المصدر: آخر لحظة 15/مايو/2016م

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

صور

Top